تجمع المهنيين يحذر من محاولات فض الاعتصام في السودان

نشر تجمع المهنيين، المنظم للاحتجاجات في دولة السودان، بيانا حول محاولة الأجهزة فض الاعتصام عن طريق “لودرات” لتسهيل وسرعة فضه.

وقال التجمع: “تحاول الأجهزة القمعية فض الاعتصام من عدة اتجاهات وقد رصدنا تحرك (لودرات) وعربات تتبع للأجهزة الأمنية”.

وأضاف: “نؤكد بأن أي محاولة لفض الاعتصام ستجد الحسم عبر الجماهير، نناشد جميع الثوار بزيادة المتاريس من الاتجاه الغربي على امتداد شارع النيل والجامعة والجمهورية والبلدية والسيد عبدالرحمن والمطار .

كما ندعو جميع الثوار للحضور بساحة الاعتصام وذلك من أجل حماية اعتصامنا واستقبال ثوار عطبرة. لودر مين بيمنعنا العديل والزين”.

وكان قد أكد السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن اجتماع القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان الذى عقد اليوم بقصر الاتحادية فى القاهرة كان مهمًا وخرج بنتائج إيجابية لصالح الشعب السودانى الشقيق نتيجة مجهودات الرنيس عبد الفتاح السيسى.

وأوضح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، فى مؤتمر صحفى بقصر الاتحادية عقب الاجتماع، أن انعقاد الاجتماع جاء من أجل الحفاظ على وحدة الشعب السودانى ومقدراته واستقراره، فضلًا عن الانتقال السلس للمرحلة الانتقالية.

وأضاف، أن الأحداث بدأت فى السودان منذ العام الماضى، وقال أن موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى قام بزيارة مهمة للسودان ووجد آلاف المواطنين فى الشوارع، وتم منح المجلس الانتقالى 15 يومًا لتسليم السلطة لحكومة مدنية.

تابع المتحدث الرئاسى، على أن الرئيس السيسى قام بدور كبير، ونجح فى مد الفترة من 15 يومًا إلى ثلاثة أشهر، حيث أن الرؤساء الذين حضروا اجتماع القمة وجدوا أن مدة 15 يومًا غير كافية، ومن ثم تم التوافق على مهلة الثلاثة أشهر لتشكيل الحكومة وظهور الملامح المدنية للمرحلة الانتقالية.

وذكر أن الرئيس السيسى عرض التجربة المصرية التى تتشابه مع الأوضاع فى السودان وانحياز القوات المسلحة للشعب دائمًا.

ونوه “راضى”، إلى أن الجميع يسعى للحفاظ على السودان واستقراره، كما تم الاتفاق على عقد وزراء خارجية الدولة التى حضرت الاجتماع التشاورى بشأن السودان على عقد سلسلة من الاجتماعات للتنسيق ومتابعة تطورات الأوضاع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق