قنصل مصر بنيويورك: المئات غنوا داخل القنصلية للاحتفال برسم خريطة مصر (فيديو)

منى أحمد

قال السفير هشام النقيب، قنصل مصر في نيويورك، إنه “رغم برودة الطقس فالقنصلية شهدت مظاهرة من أجل مصر”.

وأضاف خلال حوار لبرنامج “المشهد” مع الإعلاميين عمرو عبد الحميد ونشأت الديهي، على فضائية “TEN”، أن “الاستفتاء على الدستور كان عرسًا ديمقراطيًا، وكان المئات يغنون داخل القنصلية، احتفاءً برسم خريطة مستقبل مصر”.

وتابع أن “المصريين سافروا لمسافات طويلة من أجل المشاركة في الاستفتاء، والجالية المصرية من أعظم جاليات مصر في العالم”.

 

وشهد اليوم الثالث للاستفتاء إقبال عدد كبير من المواطنين على اللجان العامة للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية التى تقدم عدد كبير من نواب بها.

وفى وقت سابق كشف رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الاستفتاء سيجرى داخل مصر من السبت 20 أبريل وحتى يوم الاثنين 22 أبريل.

وأضاف، أن الاستفتاء سيكون في الخارج من الجمعة 19 أبريل وحتى الأحد 21 أبريل، مؤكدًا على ضرورة المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

يأتي ذلك بعد أن وافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، على مشروع التعديلات الدستورية ، المقدمة من ائتلاف دعم مصر، وذلك بشكل نهائي بتأييد 531 نائب ورفض 22، وامتناع نائب، وذلك من أصل مشاركة 554، من نواب المجلس بعملية التصويت.

عملية الاستفتاء

وتجري عملية التصويت في 140 مقرًا انتخابيًا في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية في الخارج، حيث أنه وطبقًا للضوابط المنظمة لعملية التصويت، تستقبل البعثات المصرية المواطنين المصريين للتصويت في الاستفتاء خلال أيام 19 و20 و21 أبريل 2019، وذلك من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي لدولة الاعتماد.

ودعت الهيئة الوطنية للانتخابات وهى الجهة المشرفة على الاستفتاء على التعديلات دستورية، المصريين للتصويت في الاستفتاء على تلك التعديلات، على وتجرى عملية الاستفتاء في الداخل بدءًا من يوم السبت المقبل وتنتهي الاثنين المقبل.

ووضعت الهيئة عدة ضوابط لتنظيم عملية التصويت، وضمت تلك الضوابط الكشف عن مقر لجان الاقتراع وتوضيح موقف السيدة المنتقبة التي تريد الإدلاء بصوتها وتوضح كيفية التعامل مع المواطنين من ذوى الاحتياجات الخاصة وأخرى تنظم سير عملية الاقتراع.

القومي لحقوق الإنسان: تلقينا شكاوى تأخر فتح اللجان للاستفتاء على التعديلات الدستورية

وتتمثل تلك الضوابط والشروط في التالي:

1- من حق كل مصري بالخارج الإدلاء بصوته في اليوم الذي يجرى فيه الاستفتاء على التعديلات الدستورية بالخارج بشرط أن يكون اسمه مقيدًا بقاعدة بيانات الناخبين ويحمل بطاقة رقم قومي أو جواز سفر ساري الصلاحية ويحمل الرقم القومي.

2- يجب أن يباشر الناخب هذا الحق بنفسه.

3- يجرى التصويت بأصل بطاقة الرقم القومي أو جواز سفر ساري الصلاحية متضمنا الرقم القومي.

4- يتم التصويت في مقار البعثات الدبلوماسية التي حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات.

5- يتأكد رئيس اللجنة من شخصية كل ناخب بالاطلاع على أصل البطاقة أو جواز السفر ثم يسلم الناخب بطاقة التصويت والتي على ظهرها ختم البعثة أو توقيع رئيس اللجنة.

6- لا يجوز للناخب أن يدلي بصوته داخل لجنة الاقتراع ذاتها أكثر من مرة، أو أن يدلي بصوته أمام لجنة اقتراع أخرى داخل أو خارج الدولة التي أدلى فيها بصوته، أو أن يدلي بصوته مرة أخرى في الاستفتاء على الدستور.

7- يسمح بتواجد مندوبي وسائل الإعلام ومتابعين بلجان اقتراع الخارج، ممن تتوافر فيهم الشروط التي وضعتها الهيئة.

8- إذا كان الناخب من ذوى الاحتياجات الخاصة علي نحو يمنعه من أن يثبت رأيه بنفسه في البطاقة، فله أن يبديه على انفراد لرئيس اللجنة الذي يقوم بإثباته في بطاقة إبداء الرأي ويثبت حضوره مستكملاً الإجراءات.

9- في حالة حضور ناخبات من السيدات المنتقبات، على رئيس اللجنة أن يقوم بالتأكد من هوية الناخبة وله أن يكلف بذلك إحدى السيدات العاملات باللجنة، وإن رفضت ذلك فلا يحق لها التصويت.

10- عقب انتهاء التصويت بالخارج، تتخذ الهيئة الوطنية للانتخابات الإجراءات الكفيلة برفع أسماء الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الخارج من كشوف توزيع الناخبين على اللجان الفرعية داخل جمهورية مصر العربية.

11- التصويت يمتد لمدة ثلاثة أيام هي 19 و20 و21 مارس 2019، ويبدأ الاقتراع يوميا في هذه الأيام، بدءا من الساعة التاسعة صباحا حتى التاسعة مساءً، وفقا لتوقيت الدولة التي يجري بها الاستفتاء.

المتحدث العسكري يستعرض جهود تأمين الاستفتاء على التعديلات الدستورية (فيديو)

وأقر مجلس النواب تعديلات دستورية تشمل تمديد فترة ولاية الرئيس إلى ست سنوات، والسماح له بالترشح بعدها لفترة جديدة مدتها ست سنوات أخرى تنتهي في 2030، وكذا المادة التي تجيز تعيين نائب أو أكثر لرئيس الجمهورية، وكذلك المادة التي تنص على تشكيل مجلس أعلى للهيئات القضائية في مصر.

كما تتضمن التعديلات مواد أخرى تتعلق بتعيين النائب العام وتمثيل الشباب والمرأة داخل مجل النواب ودور واختصاصات مجلس الشيوخ.

وجاء إقرار مجلس النواب للتعديلات الدستورية المقترحة في نهاية جلسته العامة بموافقة 531 عضوًا من إجمالي 554 عضوًا حضروا جلسة التصويت النهائية، بينما رفضها 22 عضوًا وامتنع عضو واحد فقط عن التصويت.

ويلزم طرح تلك المواد للاستفتاء الشعبي، وأن يوافق الناخبون عليها حتى يجري إقرارها وتدخل حيز التطبيق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق