• بحث عن
  • “أبو ستيت”: طرح أراضي جديدة لزراعة أصناف الزيتون المتخصصه في إنتاج الزيت

    شعبان بلال

    أشاد الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، رئيس المجلس الدولي للزيتون، بالدور الذي يلعبه المجلس، للنهوض بزراعة وصناعة الزيتون وإنتاج زيت الزيتون وزيتون المائدة.

    جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح أعمال الاجتماع رقم 53 للجنه الاستشاريه للمجلس الدولي للزيتون، والتي تستضيفها وتترأسها مصر، بحضور علي بن مبارك رئيس اللجنه الاستشاريه للمجلس الدولي للزيتون، والدكتور عبد اللطيف غديره، المدير التنفيذي للمجلس الدولي للزيتون، والدكتور عادل خيرت رئيس المجلس المصري للزيتون، ومشاركة ممثلي 30 دولة علي مستوي العالم.

    وأشار أبو ستيت، إلى أن هذا الاجتماع تأتي أهميته في حرص جميع الدول الأعضاء بالمجلس على التعاون البناء و المثمر من أجل النهوض بالزراعة و انتاج الزيتون ومن أجل بناء علاقات وثيقة بين القطاع الخاص وممثلي الصناعة والمؤسسات، للعمل معاً علي ايجاد حلول لتحديات قطاع الزيتون وتعزيز الحفاظ على البيئة والانتاج المستدام لزيت الزيتون وضمان تنمية القطاع تنمية متكاملة ومستدامة، لإنتاج منتجات ذات جودة عالية تعود بالفائدة علي المستهلكين لزيت الزيتون وزيتون المائدة، من أجل توفير أكبر قدر من الفوائد الصحية و الطبية للجميع.

    وأوضح وزير الزراعة، أن الزيتون يعتبر أحد أكثر الاشجار انتشاراً في منطقه حوض البحر الابيض المتوسط، نظراً لاهميته الاقتصاديه ومساهمته في الناتج القومي وتوفير فرص العمل واستغلال الاراضي الوعره والاراضي شبه الصحراويه وشبه الجافه وقدرته القائمه علي توفير المياه.

    ولفت، إلى أن المساحه المنزرعه بالزيتون في مصر ازدادت من 5 ألاف فدان في نهايه السبعينات إلى اكثر من 100 الف فدان في نهايه التسعينات وارتفعت في عام 2000 لحوإلى 108 الف فدان وقفزت حإلىاً لاكثر من 240 الف فدان.

    وأكد ابوستيت، أن ذلك يرجع إلى تفوق نمو شجره الزيتون بمناطق الاستصلاح الجديده عن باقي محاصيل الفاكهه الاخرى خاصه تحت ظروف الجفاف والملوحه وتباين انواع التربه، مشيرًا إلى أن انتاج مصر من زيتون المائدة بلغ في عام 2018 نحو 450 ألف طن، في حين بلغت الصادرات منه نحو 100 ألف طن، كذلك بلغ إنتاج مصر من زيت الزيتون نحو 20 ألف طن ، تم تصدير 6 آلاف طن من زيت الزيتون البكر الممتاز.

    وقال وزير الزراعة، أن الحكومه المصرية تتجه حاليا للوصول إلى زراعه 100 مليون شجره زيتون بحلول عام 2020 من خلال المشروع القومي “أغصان الزيتون السبعة” مع التركيز علي أصناف إنتاج الزيت الذي لا تنتج مصر منه سوي 1% فقط من الانتاج العالمي.

    وألمح، إلى أن الحكومة ستطرح مساحات من الاراضي لزراعه أصناف من الزيتون المتخصصه في انتاج الزيت، ومنها 10 الاف فدان في منطقه غرب غرب المنيا و25 الف فدان بمنطقه المغرة بمطروح و الواحات للمستثمرين الاجانب والمصريين، إلى جانب 10 الاف فدان اخري في منطقه الطور للمصريين، و30 ألف فدان بمناطق وادي النطرون/ الضبعة، وذلك في خطوه جديده لزياده الاستمارات في القطاع الزراعي.

    وأكد وزير الزراعة، أن مصر في ضوء رئاستها للمجلس الدولي للزيتون لهذا العام 2019 لا تألوا جهداً في تعزيز التعاون التقني والفني والبحثي في قطاع الزيتون والعمل من خلال المجلس الدولي للزيتون للنهوض بزراعه وانتاج الزيتون ووضع المقترحات اللازمه لتطوير الممارسات في مجال الانتاج وتطوير خدمات البحث والارشاد والتشريعات وتطوير التصنيع والتسويق والتجاره وتطبيق معايير الجوده العالميه علي الصادرات من زيتون المائده والمواصفات الخاصه بزيت الزيتون الصادره عن المجلس الدولي لزيت الزيتون.

    من ناحيته أشاد الدكتور علي بن مبارك رئيس اللجنة الاستشارية بالمجلس الدولي للزيتون، علي حسن التنظيم وكرم الضيافة في مصر، لافتًا إلى أن قطاع الزيتون هو قطاع اقتصادي واجتماعي وبيئي له دور في حماية التربة والمياه ووقف التصحر وله دور في تحقيق الأمن الشامل.

    ومن ناحيته، قال عادل خيرت رئيس المجلس المصري للزيتون ورئيس الوفد المصري، إن الاجتماع ناقش جميع الشئون الخاصة بانشطة الإنماء الدولي للزيتون سواء من الناحيه الفنية أو المإلىة والاقتصادية كذلك بحث انضمام أعضاء جدد مثل أسترإلىا ونيوزلاندا والسعودية وسوريا وجورجيا وجنوب أفريقيا حتي يضم المجلس جميع الدول العاملة في قطاع الزيتون.

    وقال رئيس المجلس المصري للزيتون، إنه في نهاية الاجتماع سوف يتم اعتماد التوصيات النهائية من  وزير الزراعة المصري ثم تعميمها علي كل دول العالم.

    وأضاف خيرت، أن الوفد المصري من أكبر الوفود المشاركة في الاجتماع الذي يضم أكثر من 22 دولة بالاضافة إلى بعض الخبراء وأساتذة الزيتون في جامعات من أوروبا وأمريكا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق