• بحث عن
  • شاهد لحظة حريق مخيم صلاة الأقباط في مطاي بالمنيا (فيديو)

    نشر المركز الثقافي للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، فيديو يعرض من خلاله اللحظات الاولى لحريق مخيم صلاة الأقباط في مركز مطاي بمحافظة المنيا.

    ويظهر في الفيديو ارتفاع السنة النيران بكثافة في المخيم، وتدميره بالكامل، وتفخم كافة محتوياته من فراشة وهيكل.

     

    التفاصيل الكاملة لحريق مخيم صلاة الأقباط في مطاي بالمنيا (صور)

    وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، نشوب حريق في مخيم تم إعداده للصلاة بكنيسة مارجرجس بمطاي في محافظة المنيا، مما تسبب في التهام كافة محتويات المخيم دون وقوع خسائر بشرية.

    وكشفت الكنيسة، أن المخيم تم إعداده نظرًا لهدم الكنيسة الأصلية منذ فترة، تمهيدًا لبنائها من جديد وتوقف أعمال البناء لأعتراض إحدى العائلات القبطية بالمدينة، لكون إنشائها لن يحوي مدفن الجد الأكبر لهم.

    وبينت مطرانية مطاي للأقباط الأرثوذوكس، أن الحريق نشب في المخيم في تمام الرابعة من فجر اليوم، حيث فوجئ الأهالي باشتعال النيران بشكل كبير للغاية داخل المخيم، الموضوع داخل أرض المطرانية للصلاة داخله بدلًا من مبنى الكنيسة الموقوف بنائها، مما أدى إلى تفحم كل شئ بداخلها.

    وأضافت المطرانية، أن حالة من الحزن والغضب خيمت على الأقباط بالكامل بعد هذا الحريق الذي سيحرم شعب المطرانية بالكامل من أداء مراسيم وطقوس وصلوات الجمعة العظيمة وليلة “أبو غلامسيس” وعيد القيامة.

    وقال بيان حمل توقيع الأنبا جورجيوس أسقف مطاي وتوابعها: “نشب حريق في المخيم الذي تم إعداده للصلاة بكنيسة مارجرجس بمطاي نظرًا لظروف هدم الكنيسة، وذلك في تمام الساعة الرابعة من صباح اليوم، وقد أتى الحريق على كافة محتويات المكان من هيكل وكراسي وأثاث وفراشة وسماعات وكافة المنقولات”.

    الكنيسة عن حريق مخيم الصلاة في المنيا: على الأرجح ماس كهربائي (صور)

    وتابع البيان: “وقد تحركت كافة الأجهزة الامنية من مديرية الأمن والمباحث العامة والأمن الوطني والنيابة العامة والأدلة الجنائية والحماية المدنية وتمت السيطرة على الحريق دون خسائر بشرية في الأرواح”.

    وأكدت الكنيسة: “ويشتبه بصفة مبدئية أن يكون سبب الحادث على الأرجح ماس كهربائي لعدم تواجد أي شخص في مكان الحريق أثناء وقوعه وجاري استكمال التحقيقات بمعرفة الأدلة الجنائية لمعرفة سبب وقوع الحريق”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق