داعية أزهري يحرم أكل الفسيخ: “نجس”

أفتى أحد الدعاة خريجي الأزهر، بحرمانية أكل الفسيخ، مرجحًا ذلك لسببين: الأول لأنه نجس بسبب نقعه في دمه والدم نجس، والثاني لأنه ضار بالصحة، معتبرًا أن الرنجة جائزة.

وأوضح الشيخ أنس السلطان في فتواه على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، أن نجاسة الفسيخ محل خلاف بين الفقهاء لكن القائلين بنجاسته عدد كبير منهم، وعلى رأسهم الإمام الشافعي رضي الله عنه، أما إذا تم تخليله بعد تنظيفه من الدم فلا يكون نجسا.

الداعية أنس السلطان يحرم أكل الفسيخ
الداعية أنس السلطان يحرم أكل الفسيخ

“بعد أكلة الفسيخ والرنجة”.. حلول بسيطة للتخص من رائحة اليد المزعجة

وتابع: “وأما ضرره بالبدن فلا خلاف فيه بين الأطباء إذا تم شراؤه من الخارج ولم يصنع في المنزل، وحالات التسمم سنويا بسبب الفسيخ الذي يباع في المحلات كثيرة ومعروفة (مهما قيل من الباعة إنه نظيف)، بل وبعضها يؤدي إلى الوفاة”.

وردت دار الإفتاء المصرية فى فتوى لها على منصتها بموقع “فيسبوك” بأن أكل الفسيخ جائز شرعا ما لم يترتب على أكله ضرر، لافتة إلى أن الاحتفال بشم النسيم “مباح”، وكذلك الخروج إلى المتنزهات والأماكن العامة بشرط الالتزام بآداب الإسلام.

180 ألف جنيه تكلفة علاج حالتين تسمم بالإسكندرية

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق