• بحث عن
  • مفاجأة.. القحطاني لا يحضر جلسات محاكمته بقتل خاشقجي

    تغيب مستشار الديوان الملكي السعودي السابق سعود القحطاني عن الجلسات السرية لمحاكمة المتهمين بمقتل الكاتب جمال خاشقجي.

    وكشفت وكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن أربعة مصادر غربية مطلعة إن مستشار الديوان الملكي السعودي السابق سعود القحطاني، لم يحضر أي من الجلسات السرية لمحاكمة المتهمين بمقتل الكاتب جمال خاشقجي.

    وقال أحد المصادر لوكالة الأنباء الفرنسية: “القحطاني ليس ضمن الأحد عشر متهماً الذين يواجهون المحاكمة”، متسائلًا: “ماذا يعني غيابه؟ هل يحاول السعوديون حمايته أو عقابه منفرداَ؟ لا أحد يعلم”.

    وبالإضافة إلى القحطاني، يواجه كل من أحمد العسيري النائب السابق للمخابرات السعودية وماهر مطرب مساعد القحطاني لأمن المعلومات، وصلاح الطبيقي خبير الطب الشرعي، الاتهامات المتعلقة بمقتل خاشقجي.

    وقالت المصادر للوكالة الفرنسية إن بعض المتهمين دافعوا عن نفسهم خلال الجلسات بالتأكيد على تنفيذهم لأوامر العسيري الذي قاد عملية قتل خاشقجي، بحسب وصفهم.

    وأضافت المصادر أن العسيري لا يواجه الحكم بالإعدام.

    أصدرت عائلة الصحفي الراحل جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، في أكتوبر الماضي، بيانًا صحفيًا لتوضيح ما أثير حول تسوية قضية مقتل خاشقجي وقبول الدية.

    ونشر صلاح خاشقجي، نجل الصحفي المقتول، بيان الأسرة عبر حسابه على “تويتر”، أكد من خلاله أن العائلة لم تناقش أي نوع من التسويات المزعومة حول قضية مقتل جمال خاشقجي.

    وتابعت أسرة خاشقجي في بيانها: “نؤكد أنه لم يسبق لنا أن ناقشنا لا سابقًا ولا حاليًا أي نوع من أنواع التسوية المزعومة، ونود أن نؤكد كورثة جمال خاشقجي، وكأسرة آل خاشقجي، أن كل من ارتكب هذه الجريمة أو اشترك أو ساهم أو كانت له أي علاقة سيتم تقديمه للعدالة وسينال العقوبة”.

    وواصل البيان: “نهيب بكل شريف ممن لديه ما يفيد من معلومة أو دليل يخص القضية أن يتقدم به، فتحقيق العدالة أمر مقدس وشريف، لا يقابل إلا بكل احترام وتقدير”.

    وأردف: “تتفهم العائلة الرغبة الملحة لدى الجميع لمعرفة أحداث القضية وسنقوم بعرض آخر التطورات متى ما سمح بذلك قانونيًا، وحتى ذلك الحين نرجو عدم الاعتماد على مصادر تدعي قربها أو صداقتها أو معرفتها بنا وبالعائلة، حيث إننا ورثة جمال خاشقجي ومحامينا المستشار معتصم خاشقجي المخولون بذلك”.

    وتتعرض السعودية لانتقادات حادة بسبب عقدها لجلسات المحاكمة بشكل سري، فقالت أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء إن المحاكمات لا ترقى إلى المعايير الدولية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق