• بحث عن
  • جوجل تتيح “المساعد الشخصي” بـالعربية لأول مرة

    يفهم اللهجة المصرية وقريبا السعودية

    شيماء شلبى

    أطلقت شركة “Google” اليوم ،مساعد جوجل الشخصي أو “المساعد الأفتراضي” المتاح عبر الأجهزة المحمولة باللغة العربية لأول مرة في مصر مع مزايا فهم اللهجة المصرية والإجابة باللغة العربية الفصحى.

    وقالت انه متوفر للأجهزة العاملة بنظامي “أندرويد” وiOS، وقريبا سيتم طرحه في المملكة العربية السعودية، حيث سيتمكن المستخدمون من محادثته باللهجة السعودية أيضاً.

     

    وبحسب طارق عبدالله، رئيس التسويق فيGoogle، منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “يعتمد مساعد Google الشخصي التكنولوجيا والتقنيات الذكية التي نعمل على تطويرها منذ سنين. ويتيح المساعد الذكي للمستخدمين التحدث مع Google وإرسال الرسائل له بطريقة طبيعية، ما يسهل عليهم إنجاز مهامهم اليومية. ويعدّ ذلك أحدث ما ابتكرناه لمستخدمينا الناطقين باللغة العربية، وسيطور المساعد الذكي من أدائه مع مرور الوقت بفضل خاصية التعلم الآلي”.

    واضاف، “تم تصميم مساعد Google الشخصي لمساعدة المستخدم على إنجاز مهامه اليومية من خلال هاتفه المحمول حين يكون مشغولاً (أثناء القيادة أو ممارسة الرياضة)، أو في العمل (ضبط المنبه، إيجاد المعلومات عبر الإنترنت بسرعة فائقة)، أو عندما يكون بصحبة الأصدقاء أو العائلة (النكات،الأغاني الممتعة). وسيقوم المساعد الذكي بإنجاز طيف متنوع من المهام بدون أن يضطر المستخدم إلى لمس هاتفه حتى. وتشتمل تلك المهام على مايلي:

    • الاتصال بدون استخدام اليدين: Ok Google،اتصل بأمي
    • إرسال الرسائل: Ok Google، ابعث رسالة لأبي
    • البحث عبر الإنترنت: Ok Google، ما ارتفاع برج خليفة؟
    • مواعيد مباريات كرة القدم: Ok Google، متى موعد مباراة نادي “الهلال”؟
    • أوقات الصلاة: Ok Google، متى موعد صلاة المغرب؟
    • حالة الطقس: Ok Google، ما هي حالة الطقس في بيروت؟

    ويعتبر مساعد Google الشخصي رفيقاً مفيداً وممتعاً في آن معاً، إذ يجيب على أسئلة فكاهية مثل “هل تحبني” أو”اصنع لي فنجاناً من القهوة”، ويستمد إجاباته من مشاهد ومقتطفات ثقافية شهيرة، بما في ذلك المسرحيات (إنتِ بتذاكري من ورانا؟)، ومقاطع الفيديو الرائجة (استطعنا بس ما استطعنا)، وحتى الشعر العربي القديم (هل تحبّيني؟). ويمكن للمساعد أن يمازحك ويغني لك ويجيب على أسئلة وجودية مثل “من أنا؟” بأسلوب ذكي وفكاهي.

    واعتمدت Google العديد من التقنيات الحديثة في تصميم مساعدها الذكي باللغة العربية بما في ذلك تقنية التعلم الآلي، ومعالجة اللغة العربية الطبيعية (تدعم المساعد لاستيعاب اللغة العربية) وتقنية توليد اللغة الطبيعية (التي تساعده على النطق بالعربية). وقد طور الفريق المختص بمساعد Google الشخصي تكنولوجيا جديدة لمعالجة ونطق علامات التشكيل التي تعتبر عنصراً هاماً في لفظ كلمات اللغة العربية.

    ولتفعيل المساعد على الأجهزة المحمولة، يتعين على المستخدمين التأكد من توفر آخر تحديث لنظام تشغيل الجهاز وضبط اللغة العربية كلغة أساسية. ومن ثَم تحميل تطبيق Google والضغط مطولاً على زر الصفحة الرئيسية على الهواتف المجهزة بنظام تشغيل Andorid، وبذلك يتم تفعيل المساعد الذكي ويصبح بإمكان المستخدمين اختيار اللهجة التي تناسبهم. أما لمستخدمين أجهزة الـiOS سيتوجب عليهم تحميل تطبيق مساعد Googleوتشغيل المساعد من خلال التطبيق.

    تم إطلاق مساعد Google الذكي لأول مرة في الولايات المتحدة عام 2016، وهو متوفر الآن على أكثر من 1 مليار جهاز محمول حول العالم.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق