بعد انفراد “القاهرة 24” باستبعاد طبيبة الأفلام الإباحية.. مستشفيات جامعة القاهرة تلغى نقل الوظائف

شيماء عبد الواحد- أحمد الشرقاوي

بعد استبعاد طبيبة الأفلام الإباحية بالقصر العيني.. قرر مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، الدكتور أحمد عبد العزيز، اليوم الخميس الموافق 2 من مايو الجاري، منع منعا باتا تنفيذ أية قرارات صادرة بالنقل أو الانتداب لجميع الكوادر الوظيفية بالمستشفيات ” الكادر العام”.

وتضمن القرار رقم ” 1983″الذي حصل “القاهرة 24” علي صورة ضوئية منه، الغاء أي قرارات صادرة بالنقل دون إعتماد موافقة كتابية صادرة بقرارات عنا، حتي ولو كانت صادرة عن سلطة أعلي داخلية بالمستشفيات، حيث أننا مفوضين بصفتنا الوظيفية بالقرار الوزرايً رقم 188، وتلغي جميع القرارات الصادرة بالنقل أو الانتداب، أو الإرجاء الصادرة عن أية سلطة داخلية بالمستشفيات ما لم تكن معتمدة من مدير عام المستشفيات، واخيرا كل من سيخالف ذلك سيتعرض للمساءلة القانونية وتطبق عليه اللوائح.

عاجل.. استبعاد طبيبة بقصر العيني لاتهامها بالتحرش بالممرضات ومشاهدة أفلام إباحية

من جانبه كشف مصدر مسئول بمستشفيات جامعة القاهرة، أن خلافا محتدما بين الدكتور أحمد عبد العزيز مدير عام المستشفيات، والعميدة الدكتورة هالة صلاح الدين، وهو ما جعل مدير عام المستشفيات، أصدر هذا القرار مصمما علي مهام منصبه، وهو ما أكده بالقرار، وأصر علي كتابة عبارة ” منع النقل دون موافقة كتابية منا حتي لو كانت الموافقة من سلطة داخلية أعلي بالمستشفي”.

ولفت المصدر؛ أن الخلاف بين صلاح الدين، وعبد العزيز وصلت لقطيعة تامة ، وهو ما يسبب ارتباكا في إدارة شئون المستشفيات

يذكر أن “القاهرة 24” انفردت بقرار استبعاد طبيبة من العمل في عيادة أمراض النساء والتوليد بمشروع الرعاية الصحية للعاملين بمستشفيات جامعة القاهرة ، وذلك بعد عدد كبير من الشكاوى تقدم بها  عدد من هيئة التمريض بالمستشفى اتهموا فيها الطبيبة المشكو في حقها بالتحرش وإرسال مقاطع إباحية لهم.

وصدر قرار الاستبعاد نظرًا لعدم وجود الخبرات الكافية بشهادات معتمدة للقيام بالعمل في عيادة النساء بمشروع الرعاية الصحية، وهو ما يخالف القرار رقم 4395 لسنة 2015.

ونص القرار على أن يتم تكليف الطبيبة المستبعدة بالعمل في مجال تخصصها، حالها حال أي زميل متفرغ، بجانب تكليف مديري الوحدات بالمستشفيات بإستبعاد كل من يعملون من الكادر الخاص في غير تخصصه.

من جانبه كشف مصدر مسئول بمستشفيات جامعة القاهرة، أن الدكتورة المذكورة أعلاه سبق وأن تقدم ضدها مذكرة رسمية من هيئة التمريض بالعيادة الخارجية، منذ ثماني أشهر، تضمنت إتهامها بالتحرش بهيئة التمريض، وارسال مقاطع إباحية لهم لمشاهدتها، والدخول عليهم اثناء تبديل ملابسهن، ولكن لم تتخذ إدارة المستشفيات السابقة أي موقف تجاه الواقعة، مضيفا أن الدكتورة المذكورة تبلغ من العمر 60 عامًا وهي طبيب ثالث، وتدّعي أنها كانت مقربة من والدة عميدة كلية طب قصر العيني، الحالية الدكتورة هالة صلاح، وأنها معينة مستشارة لعميدة الكلية للمتابعة والانضباط.

ننشر قرار استبعاد طبيبة بقصر العيني لاتهامها بالتحرش بالممرضات ومشاهدة أفلام إباحية (مستند)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق