أحلام اليقظة

ها انا ذا طفل لم أتجاوز 24 من العمر
تأها في عالم ليس لي مكان به
فأنا دئما ما اشعر بأني غريب وليس لي وطن
ولا منزل قد يؤيني
فالعمر يسير بسرعة كبيرة لا استطيع مضاهته
ولا حتي منافسته في سرعته
فكلما استطعت منافسته فقدة شيء او شخص
عزيز لدي
فأنتظر كي امسك بها مرة اخرى فيسبقني مجددا
ولاكني احاول وأحاول حتي اللحاق به مجددا
ولاكن هناك شيء ما افقده مرة اخرى
اريدكم ان تنظرو ماذا فقدتم في حياتكم في السباق
العمر
احلامكم و مستقبلكم وماضيكم وقد تفقدون حاضركم ايضا
وقد تفقدون اشخاص محببون لكم
مثل اصدقائكم واهلكم و رفقاء دربكم
وهناك ايضا من قد يفقد كرامته وأخلاقه وتربيته
أو حتي قد تتفقدون حياتكم كلها
بحاضرها وماضيها ومستقبلها
انا اتذكر جيدا في صغري
اتذكر حياتي البريئة والجميلة جدا جدا
اتذكر كل شيء فيها
اتذكر كيف كان يسعدني ابسط الأشياء
واكثرها تفاهاتا ايضا
في صغري كانت العابي المفضله هي الغميضه
او حتي لعبة الكهرباء
هاتين اللعبتين كاناتا تستنفذ كل طاقتي
فكنت العب والعب بهم طوال اليوم لم ولن اتعب منهم يوما
فا كنت اجتمع انا ورفاقي  وجيراني وقتها
لكي نلعب ونلعب ونعلب حتي ينتهي اليوم
ولاكن كانت هناك فتاة لا ولم استطيع اللعب من دونها
فهي الحب الأول وقد يكون الأخير ايضا
كنت انتظرها يوميا تحت منزلها لكي نلعب سويا
كنت اغار عليها من اي شخص قد يقترب منها
حتي اني كنت اغار عليها من مرضها اذا مرضت
ولاكن ها أنا ذا ابلغ من العمر ال 24
اتنقل من البلايستيشن الي احد القهاوي او حتي امسك هاتفي
طوال الوقت
اتنقل ما بين العابه وعالمه الأفتراضي السخيف
اتنقل ما بين كل لعبة وأخري
حتي يتملكني الملل
وحتي رفاقي وجيراني قد فقدتهم او قد يكون هم
من فقدوني في السباق معا العمر
وحتي محبوبتي تزوجت من غيري  ولديها طفلين وقد ترزق بالثالث
بأذن الله ة
لم اكن اتوقع هذا الكم من الأشياء والأشخاص
الذين فقدتهم في سباقي اللعين هذا
فقدت اصدقائي ورفاقي وفتاتي واصبحت حياتي مملة للغاية
اقسم ما كنت اتخيل في ظف صغري ان هذا هو مستقبلي
ولم يخطر في بالي يوما ان حاضري سيصبح كما هو حاليا
في الواقع لا أعلم هل انا وحدي من اشعر بذالك
اما هناك غيري من يشعر بذالك
هل هناك احد قد فقد ما فقدته انا
او حتي هل ما فقدة يستحق الندم او انه  مجرد شخص غلبته الأوهام
و مبالغا في تقدير ما فقده
او قد يكون لديه كل الحق في الندم علي ما فقد
في الحقيقه قد يكون هناك اشخاص فقدو اكثر مما فقدت انا
قد يكونو فقدو احلامهم
فكم من شخص كان يحلم بشيء يريد تحقيقه
قد يكون هذا الحلم وظيفتا او حتي موهبه كان يريد ان يستغلها
اريدكم ان تحصو معي عدد الأذكياء والمخترعين والمؤلفيين
الذين لم يستطيعو استغلال موهبتهم
ستجدو ان هناك الكثير والكثير من الأشخاص من يحملون هذه الصفات
واقسم انه مغمورون ومدفونون في التراب ينتظرون يد المساعده
ولاكن هيهات هيهات في زمان لم يعطي كل ذي حق حقه
اصبحنا في زمن مواقع التواصل هي اهم الأشياء
واصبحنا في زمن يقدر الأشخاص زوي الشخصية. القذرة
والطباع السيئه
فأنظرو حولكم كم من شخص لا يستحق مكانته
كم من شخص مبالغا في تقديرة
كم من شخص يأخذ حق غيره
والله لأني يأست من هؤلاء الناس
يأست من اشخاص همهم في مؤخرات غيرهم
يأست من أشخاص انوفهم في حياة غيرهم
يأست من اشخاص يحسدون ويحقدون علي غيرهم
يأست من اشخاص يتنمرون علي غيرهم
يأست ويأست ويأست حتي كدة انتهي من هذا كله
يأست من احلام لم ولن تتحقق يوما ما
#جزء_من_كتاب_احلام_اليقظة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق