• بحث عن
  • بعد تعرضها للضرب.. طالبة دار السلام تعفو عن مديرة المدرسة

    محمد طنطاوي

    تنازلت أسرة الطالبة شهد، والتي تعرضت لاعتداء من مديرة مدرسة جمال عبدالناصر الثانوية بنات، عن البلاغ الذي قدموه ضد مديرة المدرسة، بعدما قامت بالاعتداء على ابنتهم  بالضرب، أثناء اعتراض مجموعة من الطالبات على الامتحانات، خلال شهر مارس الماضي.

    وأكدت والدة الطالبة، انها قررت التنازل عن المحضر، وقبول اعتذار مديرة المدرسة، والتي أوضحت انها لم تتعمدإيزاء الفتاه.

    وظهرت المعلمة في فيديو أثناء اعتدائها بالضرب على الطالبة بسبب اعتراضها على نظام الامتحانات الجديد لطلاب الصف الأول الثانوي.

    وكان المحامي حسين بدران المدير التنفيذي للجمعية القانونية لحقوق الإنسان، تقدم ببلاغ ضد وفاء عبد الفتاح مديرة مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات بدار السلام، بعد سحلها لطالبة غير محجبة.

    وقال بدران في بلاغه، إن المديرة أثناء وقفة احتجاجية بسبب عدم أداء امتحانات الصف الأول الثانوي، تقدمت وسط الطالبات لتختار واحدة وتسحلها.

    وأضاف المحامي بالنقض، أنه لا يوجد شيء مختلف بين الطالبة وزميلاتها، سوى أنها لا ترتدي الحجاب، وهو الأمر الذي دفع المدرسة لجرها على الأرض بتلك الطريقة العشوائية والمهينة لها أمام الجميع.

    أول تعليق من “التعليم” على واقعة اعتداء مدير مدرسة على طالبة وسحلها في الفناء (خاص)

    وأوضح حسين، أن المديرة عندما علمت بأنه تم تصويرها، تدارك الأمر وقامت بالاعتذار للطالبة، وهو ما اعتبره المحامي جريمة بالضرب والإهانة، بناءً على تميزات عنصرية.

    وتابع: “وكون الطالبة تقبلت الاعتذار فهذا لايعني التغاضي عن الفعل ومحاسبة المديرة علي السلوك التمييزي والعنصرية، فضلا عن السلوك الاجرامي المتمثل في الضرب والإهانة والتنمر، ويجب محاسبتها قانونيًا”.

    الواقعة

    وتداول عددًا من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لمعلمة وهي تسحل فتاة من شعرها في فناء المدرسة، زاعمين أن تلك المعلمة هي مديرة مدرسة جمال عبد الناصر في دار السلام.

    سحل طالبة مسيحية بمدرسة جمال عبد الناصر
    رد الوزارة

    من جابنه أكد الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، أنه لم يتلقى أي شكاوي بخصوص تلك الواقعة حتى الآن، مشيرًا إلى أنه سيفتح التحقيق فيها.

    عتداء مدرس على طالب بالزقازيق بطريقة وحشية.. والأهالي: “لجأنا للقانون بعد تقاعس المدرسة” (مستند)

    وأضاف عمر في تصريحات لـ”القاهرة 24″، أن التحقيق سيثبت صحة حدوث تلك الواقعة، فقد تكون حدثت خارج مصر، أو ترجع لوقت قديم أو أن هناك ملابسات لم تكشف، كما حدث في وقائع مشابهة سابقة.

    وأوضح نائب الوزير، أنه في حالة ثبوت تلك الواقعة، سيتم التحقيق في الملابسات، مشيرًا إلى أنه لن يتم التهاون في حق الطالبة إذا ثبت صحة الواقعة في مصر.

    “اتأخروا دقيقة”.. معلم يضرب طلابه بمدرسة مصطفى كامل ويمنعهم من الدخول (صور)

    والجدير بالذكر أن الفترة الأخيرة، ظهرت فيها العديد من الفيديوهات التي تشير إلى اعتداء معلمة أو معلم على طالب، وتبين أن بعضها يعود إلى وقت سابق، أو وقائع خارج مصر، وثبت صحة بعضها وتم إحالة المتسببين فيها للتحقيق.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق