بالأسماء والتواريخ..ننشر جدول عروض المسرح الوطنى محمد الخامس خلال مهرجان موازين في دورته ال18

أحمد علامة

يستضيف المسرح الوطنى محمد الخامس أحد المسارح الكبرى ضمن مهرجان موازين فى دورته ال18، عددا من أهم الفنانين والعروض الفنية من كافة أنحاء العالم، حيث يستقبل المسرح يوم الجمعة 21 یونیو المقبل وهى لیلة افتتاح مهرجان موازین فرقة بالیه فلامنكو دي أندلوسیا، وتعتبر هذه الفرقة سفیرة الفلامنكو في جمیع أنحاء العالم، فمنذ أكثر من 20 عام و الفرقة تجوب مسارح العالم، و تحتضن أروع المواهب و ألمع أسماء راقصي الفلامنكو منهم اسرایل غالفان، إیزابیل بایون، رافایل كامبالیو ، بلین مایا، باتریسیا غریرو و رافایلا كاراسكو.

وفى اليوم التالى السبت 22 یونیو، سيكون مع الملحن والمخرج وعازف البیانو زیاد الرحباني، الإبن الأكبر للمطربة الأسطورة فیروز والملحن عاصي الرحباني، والذى بدأت مسیرته الفنیة  عام 1973و هو فى عُمر 17 عاًما عندما ألّف أغنیة “سألوني الناس” لوالدته فيروز، لیضاعف من بعدها زیاد الرحباني بموهبته، النجاحات ویثري فكرالعالم العربي بالمسرحیات والمؤلفات القیمة.

وفى اليوم الثالث الأحد ، 23 یونیو، سيكون مع فرقة مشروع لیلى ، حيث أصبحت هذه الفرقة المكونة من موسیقیین شباب لبنانیین رمز الإستعراض البدیل في المشهد الفني العربي، فتعتمد الفرقة أسلوبا موسیقیا صارخا يعد استثنائيا بالشرق الأوسط منذ ظهورها في بیروت عام 2008، حيث تمزج بین لمسات الإلكترو وموسیقى الروك وأنغام الموسیقى الشرقیة التقلیدیة لتقدم لونا فریدا خاصا بها، لون موسیقي تدافع من خلاله عن قضایا الحریة الفردیة والهویة الجنسیة وحقوق المرأة.
أما الاثنین 24 یونیو، سیكون الموعد فرنسى الموطن مع عبد المالِك، الكاتب والمخرج الذي اضفى إلى عالم الهیب هوب جمالیة جدیدة تتجاوز الأنواع الموسیقیة المتداولة.

ويوم الثلاثاء 25 یونیو، سيكون مع إسم آخر لامع في سماء  الأغنیة الفرنسیة وهو جولیان كلیرك، حيث ظل هذا الفنان فى الصدارة منذ الستینیات من القرن الماضي ب 28 ألبوما والعدید من الجولات العالمیة و جوائز و أوسمة قیمة.

ویوم الأربعاء ، 26 یونیو ، سیهتز المسرح الوطني محمد الخامس بأصوات سیستر سلیدج ، و هي فرقة أمریكیة تشكلت سنة1971 على ید الأخوات دیبورا ، وجوان ، وكیم ، وكاثي ، وهن أیقونات دیسكو حقیقیة. روجت الفرقة 15 ملیون اسطوانة وحازت على أكثر من 100 جائزة .

يوم الخمیس 27 یونیو ستخصص لإسم موسیقي لامع وهو الأمریكي ستانلي كلارك .

وفى یوم الجمعة 28 یونیو موعد مع عازف الجیتارالذي یعد من أكثر الموهوبين فى جیله، والذى یتقن تقنیة الدیسكجرافیا و معروف بصوت حالم ممیز، وقد عمل ستانلي كلارك سنة 2008 مع مجموعة عازفي الجیتار SMV مع ماركوس میلر وفیكتور ووتین.

الفرقة الأسطورية “بلاك آيد بيس” تنضم إلى مهرجان موازين

 

كما سيكون المغرب والجزائر حاضرين بقوة یوم الجمعة 28 یونیو وسيبهر  سمیر التومي جمهور موازین بالتراث الموسیقي العربي-الأندلسي بدقة و احساس موروث عن أساتذته، و سناء مرحاتي التي تمثل الجیل الجدید من مغنیي الملحون وموسیقى الغرناطي.

ویوم السبت 29 یونیو سیسحر المطرب المصرى محمد محسن الجمهور بصوته الفرید.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق