عناق وحزن وصلاة.. رسالة بابا الفاتيكان إلى بطريرك الكرازة المرقسية

بعث البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، برسالة إلى نظيره البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، سلمها له سفير الفاتيكان بمصر، خلال لقاء المحبة الأخوية الذي جمع الكنيستين القبطية والكاثوليكية، اليوم.

وقال بابا الفاتيكان في رسالته: “إلى قداسة أخي الحبيب في المسيح، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية. ونحن نقترب من الذكرى السنوية للقائنا الذي لا يُنسي في روما في 10 مايو 2013، الذي صادف الاحتفال بالذكرى الأربعين للقاء التاريخي بين البابا القديس بولس السادس والبابا شنودة الثالث، والذي أفتتح اليوم السنوي للصداقة بين الأقباط والكاثوليك، أود أن أعرب عن سعادتي القلبية بالروابط الروحية العميقة التي تجمع كرسي القديس بطرس وكرسي القديس مرقس”.

وتابع البابا فرنسيس: “وقد تعززت هذه الروابط الروحية ونمت بشكل متزايد من خلال الحوار اللاهوتي الذي ابتدأ منذ عام 2004 مع اللجنة الدولية المشتركة للحوار اللاهوتي بين الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الأرثوذكسية الشرقية، والتي أنتجت وثيقتين مهمتين تعبران عن التفاهم المتزايد بيننا”.

وواصل: “إني أتذكر وكلي امتنان للمجهود المتفاني الذي قام بها صاحب النيافة الأنبا بيشوي، صاحب الذاكرة المباركة، كرئيس مشارك لهذا الحوار منذ بدايته، ويسرني أن الرئيس المشارك الجديد هو مرة أخرى راعي وعالم لاهوت في الكنيسة القبطية، نيافة الأنبا كيرلس، اسقف لوس أنجلوس”.

وأردف بابا الفاتيكان: “ونحن في مسيرتنا في هذا الطريق نحو الشركة الكاملة، مدعومين بشفاعة القديسين والشهداء وكل الذين اضطهدوا باسم المسيح، لقد شعرت بحزن عميق للأحداث التي جرت في ديسمبر الماضي للمؤمنين الأقباط في القاهرة، وانضم إلى قداستكم سائلًا الرب أن يرسل روحه القدوس ليعزي ويجدد قلوب أولئك الذين تكبدوا هذه المأساة”.

وأضاف: “فليوحدنا الروح القدس إلي الأبد في رباط المحبة المسيحية، ويرشدنا في حجنا المشترك، في الحق والصدقة، نحو تحقيق صلاة المسيح: ليكونوا بأجمعهم واحداً. وأعدكم أنني سأواصل الصلاة من أجل قداستكم ومن أجل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وأود عن طيب خاطر أن أبادل قداستكم عناقًا اخويًا من السلام في المسيح الرب القائم من الأموات”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق