مرتضى منصور & فوزي لقجع.. من يكسب موقعة الكونفدرالية؟

محمد المهدي

يبدو أن نهائي الكونفدرالية الإفريقية سيكون ساخنا داخل الملعب وخارجه، حيث بدأت الاتهامات المتبادلة من الطرفين منذ تأهل الزمالك للنهائي لملاقاة نهضة بركان المغربي يومي 19 مايو بالمغرب و26 مايو بالإسكندرية

الزمالك عبر النجم الساحلي بمجموع المباراتين، بالفوز ذهابا بهدف كهربا والتعادل السلبي في الإياب بسوسة

نهضة بركان عبر الصفاقسي التونسي بالهزيمة ذهابا 2/0 والفوز إيابا 3/0

الكاف حدد يوم 19 مايو لمباراة ذهاب النهائي بالمغرب على أن تكون العودة بمصر 26 مايو

مسؤولو الزمالك فور التأهل انهالوا بالهجوم على فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والرئيس الشرفي لنهضة بركان ونائب رئيس الاتحاد الإفريقي (الكاف) وصاحب النفوذ الكبري في الكاف، حيث اتهموه بتسهيل حصول فريقه نهضة بركان على البطولة سواء بمساعدات تحكيمية أو بطرق أخري

الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم « الكاف » عينت فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رئيسا للجنتي المالية والتدبير والتعويضات والأجور، ولجنة المنافسات والأندية، بالكاف، بعد انتخابه عضوا بالمكتب التنفيذي في مارس الماضي بعد إطاحته بالجزائري محمد روراوة.

كما خرجت تصريحات من مسؤولي الزمالك للهجوم على لقجع مستشهدين بتصريحات الصفاقسي التونسي الذي هاجم نهضة بركان متهما إياه بالتأهل للنهائي باستخدام الحكام

الجانب المغربي لم يقف مكتوف الأيدي بل بدأ الإعلام المغربي في الهجوم على مرتضى منصور رئيس الزمالك، معلقين على هجومه على لقجع بالقول: “ضربني وبكي سبقني واشتكي”، مؤكين أن الزمالك تأهل للنهائي بالحكام والدليل على ذلك الظلم الذي تعرض له حسنية أكادير المغربي في دور الثمانية

الحرب قائمة بين مرتضى ولقجع.. فمن سيكون النصر حليفه في النهائي الزمالك أم نهضة بركان؟ وهل تحسم المباراة من الملعب أم يكون للعامل التحكيمي رأي آخر؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق