ذكريات رمضان (6).. يوسف حمدي يكشف سر مكالمة أحمد رمزي وحكايته مع مسجد القائد إبراهيم

ياسمين حسين

يرحم زمان وأيام زمان ورمضان زمان، لكل منا ذكرياته المميزة لشهر رمضان سواء أثناء مرحلة الطفولة أو الشباب، حيث كان لرمضان طعم آخر مختلف عما نشعر به اليوم.

يرتبط شهر رمضان المعظم بذكريات مميزة مع يوسف حمدي صانع ألعاب الاتحاد والزمالك السابق، ولذلك نسترجع معه هذه الذكريات والطقوس التي يواظب عليها في الشهر الكريم.

قال يوسف “أكيد رمضان اختلف كثيرا عن زمان، الأول لم يكن لدينا  مواجهات  كثيرة  وقت الصيام كان أغلب مبارياتنا مساء، لهذا السبب لم أتعرض لمواقف مثل أن يطلب مني الإفطار أو اللعب وأنا صائم  حتي مواجهات إفريقيا كانت أيضا بعد الإفطار”.

تابع في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″ : ”أتذكر لقاء واحدا كان أمام طنطا على ما أعتقد وكابتن أحمد رمزي ترك لنا الحرية في الإفطار لكننا التزمنا بالصيام وكسبنا الحمد لله ”

وبالحديث عن أحمد رمزي ورمضان استكمل يوسف حديثه قائلا “لي ذكرى خاصة جدا مع شهر رمضان وقت وجودي في صفوف الزمالك.. معروف عني أن وزني قابل للزيادة فكان يتصل علي كابتن رمزي يوميا ويقول لي: “وزنك يا يوسف يا يوسف وزنك”.

وبمناسبة الأكل فإن أحب الأكلات لي هي المكرونة بالبشاميل والمحشي مع الفراخ البانيه.. دول أكتر حاجة مش بقدر قدامهم”

وعن ذكريات الطفولة مع رمضان قال: “كانت الزينة في معظم الشوارع والفانوس الكبير يزين منتصف الشارع، وأطفال الشارع يجتمعون وطبعا ما ينفعش أنسي الصواريخ والمدافع الصغيرة وقت الإفطار و”البومب” وطبعا الفوانيس كنا ننزل نلعب قبل الإفطار وننتظر آذان المغرب لنفطر بعدها”

وتابع ” أنا من الناس اللي طول نهار رمضان مش بحب لا أشوف حد أو أتكلم مع حد، نهار رمضان مقتصر معايا على الصلاة  والعبادة “.

وبطبيعة نشأتى في قرية في كفر الشيخ فكنت معتادا على الصلاة في المسجد لكن وقت انتقالي للإسكندرية ارتبطت جدا بجامع القائد إبراهيم في محطة الرمل”

ذكريات رمضان (5).. شريف أشرف يحكي عن الصيام في إسكندرية وسويسرا وفنلندا

يرحم زمان وليالي زمان ورمضان زمان، لكل منا ذكرياته المميزة لشهر رمضان سواء أثناء مرحلة الطفولة أو الشباب، حيث كان لرمضان طعم آخر مختلف عما نشعر به اليوم.

يرتبط شهر رمضان المعظم بذكريات رائعة مع شريف أشرف نجم الأهلي والزمالك السابق والقناة الحالي،لذلك نسترجع معه هذه الذكريات الجميلة والطقوس التي يواظب عليها في الشهر الكريم.

وقال شريف أشرف فى تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24” :” تعرضت لمواقف كثيرة في الشهر الكريم  وتحديدًا أثناء فترة تواجدي في الاحتراف سواء بالدوري الفنلندي، أو الدوري السويسري، وشاركت في أحد المباريات مع هيسلنكي و أف سي بييل في نهار رمضان”.

وأكد شريف أشرف أن الأجواء كانت صعبة جدًا نظرًا لإقامة المباريات في توقيت الإفطار مشيرًا إلى أنه كان يفطر بين الشوطين.

وتابع شريف أشرف: ” شهر رمضان الكريم كان وش الخير عليا حيث كنت دائمًا أسجل فيه وأتذكر عندما خضت مباراة مع شباب الأهلي أمام الإسماعيلي، حين كان عمرى 17 عامًا بعد أن تم تصعيدى للعب مع فريق 20 عامًا بالأهلي وكانت المباراة في نهار رمضان أمام الإسماعيلي.

واستكمل حديثه :”في هذه المباراة تقدم الإسماعيلي عن طريق عبد الله السعيد، واستطعت العودة بالأهلي وسجلت 3 أهداف “هاتريك”، وكانت هذه المباراة بداية انضمامي لمنتخب مصر للشباب تحت قيادة محمد رضوان”.

واستطرد:”حضر والدي رحمة الله عليه هذه المباراة ولهذا لم تسقط من ذاكرتي أبدًا”.

وأشار إلى أنه أيضا لم ينسى أبدًا مباراة منتخب مصر للشباب أمام بوروندي بقيادة إسماعيل يوسف المدير الفني  حيث كانت أصعب أجواء رمضانية شاهدتها في حياتي وجميع أفراد البعثة فطروا نظرا لاننا كنا على سفر”

وأوضح أن لاعبي المنتخب و جميع أفراد البعثة فطروا 4 أيام مدة الرحلة تقريباً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق