“الحويني” عن اعتذار عائض القرني: نحن نتبع إسلام الرسول محمد وليس “بن سلمان” (صورة)

علق الشيخ حاتم الحويني الداعية السلفي على تصريحات الشيخ عائض القرني واعتذاره عن فتاوي خالفت القرآن والسنة.
وقال “الحويني”، على سؤال متى يعتذر الحوينى ويعقوب وحسان مثلما اعتذار عائض القرنى؟، إن الشيخ عبدالعزيز الطريفي يقول: أكثر الذين انتكسوا عن الحق لم يكونوا أصلاً عليه في باطنهم، ولكنه وافق هواهم في يومٍ فاتبعوه، ولما تغيّر الهوى إلى غيره تركوه”.

وأضاف الحويني: “نسأل الله العافية للحويني وحسان ويعقوب وأن يحفظهم بحفظه ويثبتهم على الحق”.
وتابع: “إذا اتبع د. عائض القرني الإسلام الذي يدعو إليه محمد بن سلمان فنحن نتبع الإسلام الذي دعا إليه محمد بن عبد الله ﷺ، وشتان شتان بينهما”.

تعليق الحويني على اعتذار عائض القرني
تعليق الحويني على اعتذار عائض القرني

تعليق الشيخ خالد الجندي على اعتذار عائض القرني (فيديو)

ضمن التغيرات الفكرية التي تشهدها المملكة العربية السعودية، اعتذر الداعية السعودي الدكتور عائض القرني عن دعاوى التشدد والأخطاء التي خالفت الكتاب والسنة وسماحة الإسلام وضيقت على الناس من قبل، مشيرا إلى أنه سيسخر قلمه في خدمة مشروع ولي العهد محمد بن سلمان في الاعتدال.

Embedded video

وأشار القرني مساء الإثنين، خلال استضافته من قبل الإعلامي عبد الله المديفر، على فضائية “روتانا خليجية”، أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان داعية الاعتدال والوسطية الأول في السعودية، منتقدًا خطاب الصحوة، قائلاً:” إنه من الأخطاء التي وقعت فيها الاهتمام بالمظهر أكثر من المخبر والوصاية على المجتمع وتقسيمه لملتزمين وغير ملتزمين، وأن بعض الزواجات وقت الصحوة تحولت لحسينيات، على حد وصفه.

Embedded video

وواصل الداعية السعودي المعروف، انتقاده لدعاوى سابقة أطلقها، مشيرًا إلى أنه حرم على الناس مظاهر الفرح من باب الالتزام القوي والشدة، و”بعد ما كبرنا ونضجنا اكتشفنا هذه المآخذ.”

وأشار إلى أنه من أخطاء الصحوة انتزاع البسمة وروح الفرح من المجتمع، الفظاظة والغلظة في الخطاب وكأنه ما فيه غير نار بدون جنة، وعذاب بدون رحمة.

ناصر القصبي لـ”عائض القرنى”: اعتذار مهم وقوي ويجب أن يكون قدوة لبقية المشايخ (صورة)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق