• بحث عن
  • لحسم الجدل.. دراسة تؤكد: معجون الأسنان المصنوع من الفحم يسبب تآكلها!

    بسنت محمد

    انتشر استخدام معاجين الأسنان بالفحم بين المستهلكين، وذلك بفضل حملات تسويقية تنظمها الشركات المنتجة لها، واعدة بأسنان صحية ناصعة البياض.

    ورغم ادعاء تلك الشركات بالفوائد العديدة لهذا النوع من معاجين الأسنان، إلا أن دراسة حديثة صادرة عن “كينغز كوليدج” في لندن بالتعاون مع جامعة “مانشستر”، وصفتها بأنها ثمرة “حيل تسويقية” و”فلكلور قديم”.

    في اليوم اليوم العالمي للصحة.. “غسل الأسنان والبناطيل الضيقة” خطر على حياتك

    وأوضحت الدراسة أنه لا يوجد دليل على قدرة معجون الفحم على تبييض الأسنان أكثر مقارنة بالمعاجين العادية، هذا إلى جانب المخاطرة بتعريض الأسنان للتسوس.

    وتزعم الشركات الطبية بأن معاجين الفحم لها قدرة على استخلاص السموم بشكل طبيعي من اللثة، فضلا عن إزالة البقع، إلا أنها بحسب العلماء الذين أشرفوا على الدراسة تفتقر لعنصر مهم لصحة الأسنان وهو “الفلورايد”، الذي يلعب دورا مهما في القضاء على التسوس وإزالة طبقة “البلاك”.

    نكشف حقيقة استخدام “الكلور” في علاج الأسنان (صورة)

    قال كبير باحثي الدراسة، جوزيف غرينول كوهين: “تنفق الشركات المنتجة لمعاجين الفحم الكثير على الإعلانات التي يشارك فيها مشاهير فضلا عن الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لفوائدها دون أي أدلة تدعم تلك الادعاءات”.

    وأضاف: “تحد طبيعة معجون الفحم من كمية الفلورايد النشط الضروري للوقاية من تسوس الأسنان، كما أن تأثير التبييض لا يختلف كثيرا عن أي معجون عادي آخر”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق