الحلقة 10 من كلبش 3.. قتل محمود علوان بعد تردده في تكوين كيان معارض بالمنطقة العريبة

بسنت محمد

نجح سليم خلال أحداث الحلقة العاشرة من مسلسل “كلبش 3” في إقناع أكرم بأنه ينفذ أوامره بالحرف الواحد، وبدأ حالة ابنه في التحسن يوم بعد يوم، وبعد مرور الأحداث بسلام تحدث المفاجأة بنهاية الحلقة من شأنها تغير مجرى الأحداث القادمة كلها.

مسلسل كلبش3 الحلقة 9.. أكرم صفوان يجند أحد رجال اللواء جلال للعمل معه

تفاصيل الحلقة العاشرة:

  • بعد مقابلة أكرم لمحمود عوني يتحدث معه عن ردود فعل اللواء جلال خلال الفترة الأخيرة، ويخبره بأن جلال عليه أن يعترف بهزيمته أمام الصحفي غسان.

  • يطمأن أكرم لعوني ويطلب منه الاستعداد للعملية القادمة لأنها خطيرة وتحتاج إلى تركيز.

  • يجتمع اللواء جلال بالشباب وتابع آخر التطورات، ويطلب من بروسلي أن يصرف الفلوس التي حصل عليها مقابل تصوير خزنة علوان حتى يطمأن له أكرم أن العملية تسير في الطريق السليم.

  • بدأ السرطان التمكن من اللواء جلال، حيث تسبب في دخوله بحالة إعياء تصل به إلى الوقوع في الأرض والتأخر عن ذهابه إلى مكتبه.

  • يطمأن طبيب مالك الضابط سليم بأن نتيجة الأشعة ورسم القلب يبشر بتحسن حالة الطفل الصحية.

  • يتعجب عوني من وصول رياض إلي مصر قريبا، ويخبره جلال بأن الأمر عادي، كما يشك عوني في تغير حالة اللواء جلال خاصة ن الأخير كان مرتبكاً بعد شعور بأعراض شديدة نتيجة إصابته بالسرطان لكنه يرفض الإعلان عن هذا الأمر حتى لا يضعف عزيمة سليم والشباب.

  • تحاول ريم الاقتراب من هبة ابنة محمود علوان واقناعها بالخروج من البيت، لكن الفتاة مازالت تعاني من حالة الحزن نتيجة دخولها طريق المخدرات والإدمان بسبب والدها.

  • يتوجه محمود علوان لمقابلة رياض الذي شرح له التغيرات الاقتصادية الصعبة التي يشهدها العام كله، ويخبره بأن الجهات تريد أن تكون قد التحدي، لذلك يطلب من أنه يمثل أكبر كيان معارض في المنطقة العربية والذي يضم كل الأطياف المنطقة العربية ليكون صف واحد.

  • يوجه علوان لرياض سؤال تسبب في إنهاء حياته حيث يطلب علوان معرفة الهدف من وراء الكيان المعارض في المنطقة العربية، ليرد عليه رياض بأنه الحلفاء القائمين على الكيان هدفهم الاستيلاء على صفقات السلاح واتفاقيات الغاز بالمنطقة كي تؤمن مستقبلها الاقتصادي.

  • يبدو على علوان عدم ارتياحه لعرض رياض، ثم يتصل رياض بأكرم ويبلغه عما تم في المقابلة، ثم يظهر أكرم وهو يقول ” انا كنت عارف ومستعد للحظة دي علوان ولا بنته”.

  • أثناء توجه علوان إلى منزله يتصل بسليم ويطلب منه مقابلته فوراً، وبمجرد وصوله بالقرب من الفيلا يقوم شخص بإطلاق النار عليه وتنقلب السيارة به، وتنتهي الحلقة على ذلك.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق