وزير التعليم: إطلاق مركز أكاديمي متخصص للحفريات الفقارية في مصر إنجازًا كبيرًا

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ورئيس بنك المعرفة المصري، إن إطلاق مركز أكاديمي متخصص للحفريات الفقارية لأول مرة في مصر والشرق الأوسط يعد إنجازا كبيرًا آخر للدكتور هشام سلام وفريقه يضاف لسجل نجاحاته الدولية المتواصلة وعلى رأسها اكتشاف الديناصور “منصوراصورس” أحد أهم الاكتشافات العلمية في عام 2018.

جاء ذلك في تدشين مركز الحفريات الفقارية بكلية العلوم بجامعة المنصورة، وهو المركز الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط، والذي أقيم حفل افتتاحه مساء أمس الجمعة في أحد فنادق القاهرة، بحضور عدد كبير من العلماء والشخصيات ومن بينهم الدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، والدكتور نزار إبراهيم عالم الحفريات الفقارية الشهير بالولايات المتحدة الأمريكية وممثلين عن مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم،

وأضاف الدكتور طارق شوقي، أننا نحتفل اليوم بتوطين المعرفة العلمية في مصر والعالم العربي في مجال أبحاث الحفريات الفقارية، ويسهم المركز في دعم البحث العلمي وتوطين المعرفة العلمية كما يلقي الضوء على نجاحات الباحثين المصريين في المجالات البحثية المختلفة ولا سيما أبحاث الحفريات الفقارية، وتظهر جهود الباحثين واكتشافاتهم جلية من خلال المعرض المقام على هامش الاحتفال والذي ينقلنا إلى عالم مشوّق لنرى المخلوقات التي تواجدت على أرض مصر منذ ملايين السنين.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على تعاون ودعم وزارة البيئة المُسبق والمستمر مع المركز لتسهيل مهامهم ورحلاتهم الاستكشافية في التنقيب عن الحفريات في المحميات الطبيعية.

وقال أصداء كوتاني، نائب رئيس سبرنجر نيتشر في الشرق الأوسط وأفريقيا وشرق أوروبا: “تلتزم سبرنجر نيتشر بدعم المجتمع البحثي من خلال مشاركة اكتشافاته وتقديم التقارير عالية الجودة لتعزيز فهم الجمهور للعلوم ووثوقه بها، من خلال شراكتنا مع بنك المعرفة المصري، ومن خلال مجلة للعِلم نسهم بزيادة الوعي بأهمية الثقافة العلمية في مصر ويسرنا أن نكون جزءا من هذا الحدث والاحتفالية بافتتاح مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية ونهنئ الدكتور هشام سلّام على جهوده الملهمة للعلماء والباحثين والمجتمع المصري والعربي بشكل عام”.

وقال الدكتور هشام سلام، إنني حققت حلما راودني 11 عاما واكتشفنا على أرض مصر حفريات عمرها 350 مليون سنة، وحلمي إنشاء متحف مصري للتاريخ الطبيعي على غرار المتاحف العالمية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق