خاص.. الإفراج عن السفير معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحيي القزاز ونرمين حسين

كتب: تامر إبراهيم

علم “القاهرة 24″، أن قرار صدر اليوم من النيابة العامة بشأن الإفراج عن كل من: السفير معصوم مرزوق  وعبد الفتاح السعيد البنا، والدكتور رائد سلامة، والدكتور يحيى القزاز، والناشطة نرمين حسين، على خلفية الاتهامات الموجهة إليهم بشأن الإنضمام إلى جماعة محظورة وتكدير السلم والأمن العام، ونشر أخبار كاذبة.

وقال مصدر أمني مسئول، إن هذا القرار يأتي استجابة لمناشدات حقوقية ومطالبات مختلفة واستغاثات أسرية، طالبت بإخلاء سبيل المتهمين، حيث برأت المتهمين من التهم المنسوبة إليهم، مبينًا أن الإفراج عن المتهمين سيكون في غضون ساعات.

وأضاف المصدر لـ”القاهرة 24″، أن إخلاء سبيل هؤلاء المتهمين يعتبر خطوة هامة في سبيل تحقيق العدالة الجادة، دون النظر لأى تيارات سياسية.

وفي السياق ذاته، قال مصدر سياسي آخر، إن قرار الإفراج عن المتهمين، له بالغ الأثر في صفوف المعارضة والنشطاء السياسيين وسيحرك الآفاق بشأن النظر مجددًا إلى ما يثار من اتهامات للحكومة بشأن موقفها من المختلفين معها سياسيًا.

خاص.. الإفراج عن السفير معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحيي القزاز ونرمين حسين

وكانت نيابة أمن الدولة، قد قررت حبس كل من: رائد سلامة و معصوم مرزوق ونيرمين حسين ويحيي القزاز وعبد الفتاح السعيد البنا، على ذمة التحقيقات الجارية، في القضية الجديدة التي تحمل رقم 1305 لسنة 2018.

خاص.. الإفراج عن السفير معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحيي القزاز ونرمين حسين

والمتهمون هم: السفير السابق معصوم مرزوق، ويحيى القزاز عضو حركة 9 مارس، والقيادي بحزب التيار الشعبي تحت التأسيس رائد سلامة، والنشطاء نرمين حسين، وعبد الفتاح سعيد.

ووجهت النيابة للمتهمين، مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، تلقى تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية.

على جانب آخر، أيدت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد طاهر شتا، في سبتمبر من العام الماضي، أمر التحفظ على معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحيى القزاز وآخرين من المتهمين في القضية.

الإفراج عن ملقي أمه من الدور الثالث في نهار شهر رمضان بالدقهلية 

وفي سياق منفصل أخلت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية، اليوم، سبيل الشاب المتهم بإلقاء أمه من بلكونة الدور الثالث، في قرية “شرنقاش” بضمان محل إقامته، بعد إصرار أمه عن العدول عن أقوالها في محضر الشرطة، وأكدت في النيابة أنها هي من سقطت من البلكونة أثناء رجوعها للخلف مما تسبب في إصابتها بإصابات خطيرة في العمود الفقري، وأن ابنها كان بعيدا عنها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق