سعاد حسني ترفض “حب” العندليب في هذا الفيلم.. ورمسيس نجيب يرشح زوجته

العباس السكري

كانت النجمة ليلى مراد في طريقها للاعتزال عن الظهور في الأفلام والاكتفاء بالغناء فقط، وفي ذلك الوقت عرض عليها المنتج الكبير رمسيس نجيب قصة بعنوان “منتهى الحب” تظهر فيها بدور زوجة سفير، لها ابن يدرس الطب فى أوروبا ويعيش قصة حب مع فتاة في سنه، لكن حياته تتغير بعد حضوره مهرجانًا سينمائيًا في فينسيا.

وافقت ليلى مراد على تمثيل الفيلم، واختارت عبد الحليم حافظ لتجسيد دور الابن، وشددت على المنتج أنها لن تصور مشهدًا واحدًا إلا إذا كان العندليب هو البطل، ووافق حليم، وفرح فرحًا كبيرًا، خصوصًا وأنها الأقرب لقلبه، ورشح رمسيس نجيب وشريكه في الإنتاج صبحي فرحات سعاد حسني للفيلم في دور الفتاة التى يقع العندليب في غرامها.

وسافر عبد الحليم إلى فينسيا مع مدير التصوير المعروف وحيد فريد، وقت إقامة فعاليات مهرجانها، لتصوير بعض المشاهد هناك، وعاد للقاهرة بعد تصويرها، ليجد سعاد حسني اعتذرت عن الفيلم لارتباطها بمشاريع سينمائية أخرى.

ورشح رمسيس نجيب زوجته لبنى عبد العزيز للبطولة، فرفض شريكه في الإنتاج صبحي فرحات، وتوقف الفيلم للأبد، هذا بحسب ما ذكره الكاتب الصحفي المعروف محمد بديع سربيه، في مذكراته عن العندليب الأسمر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق