وزير الداخلية يأمر بالإفراج عن طلاب الصف الأول الثانوي المتظاهرين ضد “التابلت”

أحمد عوض

أمر اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بالإفراج الفوري عن جميع طلاب الصف الأول الثانوي الذي تم القبض عليهم، ودعا إلى نزع فتيل الأزمة الذي فرضت دون أي داعي.

طلاب الصف الأول الثانوي يتظاهرون ضد نظام التعليم الجديد والشرطة تلقي القبض على بعضهم (فيديو)

وفي سياق متصل نظم العشرات، من طلاب الصف الأول الثانوي، صباح يوم الثلاثاء، مظاهرات أمام وزارة التربية والتعليم، احتجاجًا منهم على سقوط “السيستم” أثناء أداء الامتحان، مطالبين بإلغاء نظام التعليم الجديد.

وألقت قوات الأمن، القبض على عدد من هؤلاء الطلاب، لفض المظاهرة، الأمر الذي أثار جدلا واسعا واستياءُ كبيرًا بين اولياء أمور الطلاب.

وتواصل “القاهرة 24″، مع إحدى الطالبات، وأكدت أنه قام عدد منهم من المتضررين من النظام الجديد، بالتظاهر وانقسموا إلى مجموعتين منهم من ذهب إلى مقر إدارة تابعة لوزارة التربية والتعليم في الدقي، ومنهم من ذهب إلى وزاة التربية والتعليم.

وأضافت أنه تم القبض على العديد منهم بسبب تظاهرهم.

كما أكدت إحدى أولياء الأمور، في تصريحات خاصة لـ “القاهرة 24″، على تظاهر عدد من الطلاب، اليوم، أمام مدرسة “الزهراء” بسموحة في محافظة الإسكندرية، أيضًا معترضين على النظام الجديد.

وأضافت لـ”القاهرة 24″، أنه تم الفبض على 9 من الطلاب المتظاهرين وتم ترحيلهم إلى قسم “محرم بيك” للتحقيق معهم”.

وفي نفس السياق، قال المحامي رمضان جاويش، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “تحيه وتقدير إلى أحد السادة أولياء الأمور بكلية النصر للبنات سيادة اللواء هشام مصطفى على ما صدر منه اليوم حيث نما إلى علمى بأن هناك وقفه احتجاجية خاصة بامتحانات القسم الأول الثانوى وتم احتجاز 9 من طلاب (متنوع ) بقسم محرم بك وبالرغم من كونهم من مدارس أخرى ولكن شعوري بما يمر به الطلاب وأولياء الأمور قمت بالاتصال بسيادة اللواء على الفور وتواصل مع المسئولين وبإذن الله تعالى سوف يتم إخلاء سبيلهم وسوف اتابع الأمر بنفسى ولن نتخلى عنهم أبدا”.

كما كتب أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي على “فيس بوك”: “أهاليهم بتشتكي وتنهار علي الفيس بوك والإعلام والوزير لا حياة لمن تنادي، في إعدادية لما امتحان واحد وحش بيتحول الموجه للتحقيق وبيتلغى السؤال، لكن احنا كأنهم مش سامعين ولا حاسين بالامتحانات البشعة دي. إيه الظلم والافترا ده، وصلوا الأهالي بالامتحانات دي إن أقصى طموحهم ولادهم بس يعدوا او ينجحوا، مش يجيبوا مثلا مجموع أو يحلوا حلو”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق