بعد موافقة السيسي على تواجده في مصر.. 10 معلومات عن البنك الإسلامي للتنمية

“مجموعة البنك الإسلامي للتنمية” هو عبارة عن بنك تنموي متعدد الأطراف، يعمل على تحسين حياة أولئك الذين يخدمهم من خلال تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلدان والمجتمعات الإسلامية في جميع أنحاء العالم، وإحداث التأثير على نطاق واسع.

ووافق الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم على تأسيس مكتب تمثيل لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية في مصر، من أجل إدارة ومتابعة أنشطة البنك في مصر بفاعلية أكثر.

  • يوفر البنية التحتية لتمكين الناس من تحقيق حياة أفضل وتحقيق إمكاناتهم كاملة.
  • يضم في عضويته 57 بلدا عضوا في أربع قارات، ويلمس حياة 1 من كل 5 من سكان العالم.
  • يعتبر أكثر بنوك التنمية المتعددة الاطراف الفاعلة في العالم ، به قادة عالميون في التمويل الإسلامي ، بتصنيف AAA ، وأصول تشغيلية تتجاوز 16 مليار دولار أمريكي ورؤوس أموال مكتتب بها تبلغ 70 مليار دولار أمريكي.
  • هو عبارة عن مؤسسة عالمية ، مقرها في جدة ، المملكة العربية السعودية ، لها مراكز رئيسية في المغرب وماليزيا وكازاخستان والسنغال ، ومكاتب وسيطة في مصر وتركيا وإندونيسيا وبنغلاديش ونيجيريا.
  • يهتم ببناء الشراكات بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص .
  • يهدف إلى إضافة قيمة إلى اقتصادات ومجتمعات الدول النامية من خلال زيادة المهارات وتبادل المعرفة.
  • يركز على العلوم والتكنولوجيا والابتكار لإيجاد حلول لأضخم تحديات التنمية في العالم، من خلال تعزيز الاتصال والتمويل، والتركيز على أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
  • يعزز التنمية العالمية القائمة على هياكل تمويل أخلاقية مستدامة وطويلة الأمد مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية على المدى الطويل هياكل التمويل المستدام والأخلاقي ، بصفتنا روادا عالميين في التمويل الإسلامي.
  • يعزز التعاون بين الدول الأعضاء في بيئة غير سياسية فريدة من نوعها ، حيث نجتمع سوية للتركيز على تحسين أوضاع الإنسانية.
  • تطمح خطة البنك لعام 2030 إلى تحقيق 17 هدف رفيع المستوى للتنمية المستدامة، و169 هدف محدد،تشمل الأبعاد الاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية للتنمية، والتطلعات للكرامة الإنسانية، وتتماشى تماماً مع مبادئ وأهداف التنمية من منظور إسلامي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق