• بحث عن
  • الحلقة 20 كلبش 3.. ملابسات انتحار عوني ومقتل الضابط حسام على أيدي الإرهابيين

    شهدت الحلقة 19 كلبش 3 بطولة النجم أمير كرارة، مفاجآت غير متوقعة، حيث يقع أحد الإرهابيين أمام الضابط حسام وبحوزته حزام ناسف، وقبل انتهاء الحوار يتدخل الضابط هشام لينتهي الأمر بتفجير كبير، راح ضحيته الضابط حسام.

    الحلقة 18 من مسلسل كلبش 3.. سليم ينحج في كشف أسرار أكرم بعد سرقة خزنته

    تفاصيل الحلقة 20 من مسلسل كلبش 3 :

     

    يبدي اللواء جلال حزنه الشديد بعد انتحار عوني، الذي يؤكد انه ضابط كفؤ ومجتهد للغاية، ولكنه لديه مشكلة في ثباته النفسي.

    ينتقل اللواء جلال إلى موقع انتحار عوني، ويطلب دقة التعامل مع فكرة انتحاره، للتأكد من الأمر في أسرع وقت.

    يترك عوني خطابصا للواء جلال يعترف فيه ما ارتكبه من خيانة، مبررًا سر انتحاره الذي يبحث اللواء جلال، وهو حماية زوجته وابنه من ناحية، وحماية الأمانة والواجب من ناحية أخرى.

    الحلقة 19 كلبش 3.. انتحار عوني قبل تورطه في التجسس على ضباط سيناء

     

    يقابل اللواء جلال استاذه للحديث عن المرحلة القادمة من المواجهة، التي اضح عنوانها “سيناء “، خاصة مع المعلومات التي جلبها سليم الأنصاري إضاقة إلى خطاب عوني يعطي ملامح توجهم إلى سيناء.

    يرى سليم الأنصاري في اجتماعه مع اللواء جلال أنها فرصة جيدة لعمل خطة للايقاع بأكرم، والحصول على حقن ابنه في ىن واحد.

    وويبدأ سليم في سرد الخطة اليت يبدأ بأنه سيستلك الشنطة المقفولة، وينتظر سميح داخل السيارة لزرع جهاز تتبع داخل السيارة.

    ويبدأ فريق البحث تتبع السيارة لمعرفة إلى أين يمكن أن يأخذ أكرم الشنطة، ولكن يفاجئه أكرم في الطريق ليأخذا الشنطة دون إعطائه للحقن.

    يؤكد الواء جلال إلى أن المشتبه به الذي كان بحوزته الشنطة المنشودة هرب من أنظار رجال اللواء جلال، ورجال سليم الأنصاري.

    يأتي الضابط حسام إلى منزل سليم الأنصاري فجأة لانه رأى حلمًا فيه أخت سليم الأنصاري المتوفية، والتي تعاتبه لأنه لم يلتزم بوصيتها تجاه والدته.

    ويكلف اللواء جلال الضابط هشام بتأمين وفد رفيع المستوى، ويركد اللواء جلال على ثقته الكبيرة في الضابط هشام، في تعلن شهيرة في برنامجها بيان مؤسسة أكرم صفوان باعتزامها الذهاب إلى سيناء لمساعدة الأهالي في سيناء.

    تحاول ريم تهدئة هايدي التي تجدها تبكي بسبب مكالمة لها مع زوجها السابق الذي يرفض أن ترى ابنها بشكل نهائي.

    يحاول الضابط حسام القبض على الإرهابي الذي دخل المنزل، حين قابله في موقع التأمين، ويطارده محاولًال توقيفه، ليكتشف أنه يرتدي حزامًا ناسفصا، ويهد دالجميع بتفجيره.

    يدور حوار طويل بين الإرهابي والضابط حسام لينتهي بتدخل الضابط هشام، الذي يفسد كل شيء حتى يفجر الإرهابي نفسه وهو في أحضان الضابط حسام.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق