هشام طلعت مصطفى يرفع شعار “شركائي أولا”.. ويدعو سكان مدينتي للحجز في مشروعه الجديد privado

نشرت الصفحة الرسمية لجهاز مدينتى، على موقع التواصل الاجتماعى “الفيس بوك”، رسالة من هشام طلعت مصطفى الرئيس التنفيذى لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، المالكة لمشروع مدينتى، توضح ما قدمه لتطوير مشروع مدينتي حتى أصبحت نموذجا لمدينة متكاملة عصرية ومتطورة. وتتضمن الرسالة دعوة لسكان مدينتي للحجز في المشروع الجديد privado الذي تم تصميمه فى أكبر مكاتب التصميم المعمارى والنسق الحضارى فى الولايات المتحدة الأمريكية ويقدم نقلة نوعية في كل مقومات الحياة.

وجاء نص الرسالة.

“أحبائى وشركائى سكان مدينتى.. تحية طيبة وبعد..أولاً أهنئكم بمناسبة شهر رمضان المبارك وبحلول عيد الفطر المبارك قريباً إن شاء الله..أستطيع الآن بعد عام ونصف من العمل المتواصل وبذل كل جهد فى أعمال التطوير، أن أقول أننا قد وضعنا “مدينتنا” فى المكانة التى تستحقها وتستحقونها حضراتكم بما يعود عليكم بقيمة مضافة حقيقية لاستثماراتكم، وكل يوم قادم هناك جديد”.

وأضاف :”تم بحمد الله الانتهاء من تطوير أعمال اللاندسكيب والبحريات وتطوير وتجديد أغلب العمارات، والبدء فى أعمال منظومة تطبيقات المدن الذكية والكاميرات، والارتقاء بمنظومة الأمن، وتوفير أغلب الخدمات الحكومية من سجل مدنى وشهر عقارى وقسم شرطة ومطافئ والبريد، وجارى الانتهاء من المدرسة التجريبية لتفتتح فى سبتمبر 2019″.

وتابع :”شركاؤنا الأحباء، لقد تعودنا معاً أن نتشارك كل شئ، وقد حان الوقت أن نتشارك النجاح، لذا فقط كان لزاماً علينا أن نعلن أننا بصدد تحقيق قفزة نوعية لمدينتى خلال السنوات العشر القادمة من خلال رؤية طموحة تتواكب مع معطيات هذا العصر، وسوف ترون ذلك تباعاً عاماً بعد الآخر لمشروعات غير مسبوقة فى مدينتى، لنصل مع بعضنا البعض للعالمية كما وعدنا، ولتكون مدينتى مركز الجذب ونموذجاً يحتذى به، وسوف يعود ذلك بقيم إضافية لا نهائية على استثماراتكم”.


واستطرد :”وكما تعودتم منى فإننى أدعوكم كأحباء وشركاء لاقتناء الفرصة للحجز فى مشروعPrivado، حيث سنقدم فيه نقلة نوعية فى كل شئ بدءاً من مستوى ونوعية التشطيب مروراً بالتكييف المركزى لكل وحدة وجراجات للسيارات وأخيراً وليس بآخر خدمات خاصة جداً سواء رياضية واجتماعية وترفيهية وتجارية كل هذا مع أعلى مستوى من الخصوصية منن خلال تصميم رائع، صمم فى أكبر مكاتب التصميم المعمارى والنسق الحضارى فى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث لم يكن هذا من فراغ ولكن نتاج تفكير عميق منى لعالمية مدينتى، ولأحقق كل ما وعدت به مسبقاً”.


واختتم رسالته :”شركائى الأحباء، تجدون أننى وفريق العمل المعاون نبذل كل جهد للإرتقاء بمدينتى، فبرجاء أن نتعاون لتحفيز الهمم للوصول للعالمية ونشر الروح الإيجابية، لأن أى تطوير وإضافة لمدينتى هو فى صالح السكان، كما أؤكد أن أى نجاح نحققه فى مدينتى هو نجاح لشراكتنا التى أؤمن وأعتز بها وأحرص على تدعيمها دائما ” .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق