حفل ختام مهرجان كان السينمائى الـ72 وأنطونيو بانديراس يحصد جائزة أفضل ممثل

سهيل صالح

أختتمت قبل قليل فعاليات الدورة الـ72 من مهرجان كان السينمائى الدولى والتى افتتحت يوم 14 من شهر مايو الجارى، وتم عرض 21 فيلما بمسابقتها الرسمية.

وضمت لجنة التحكيم الرسمية المخرج المكسيكي أليخاندرو جونزاليس إيناريتو رئيسًا، وعضوية كل من “المخرج اليوناني يورجوس لانتيموس، المخرج البولندي بافل بافليكوفسكي، المخرجة الإيطالية أليتشي رورفاكر ، المخرج الفرنسي روبن كامبيو، الممثلة الأمريكية إيل فانينج”.

وحصد الفيلم الكورى Parasite للمخرج Bong Joon-ho جائزة السعفة الذهبية، وحصد الممثل الإسباني الكبير أنطونيو بانديراس جائزة أفضل ممثل لأحدث أفلام المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار Douleur et Gloire أو “الألم والمجد”، والذى أشاد به عدد كبير من النقاد، خاصة فى فرنسا.

وحصد الأخوان درادين Dardenne جائزة أفضل إخراج عن أحدث أفلامهما Young Ahmed، أما جائزة أفضل سيناريو فذهبت لفيلم Portrait Of A Lady On Fire للمخرجة Céline Sciamma.

الأخوان داردين، اللذان نالا السعفة الذهبية مرتين أعوام 1999 و2005، يعالجان في فيلمهما الجديد ظاهرة التطرف، وتدور أحداثه حول مراهق بلجيكى يخطط لمؤامرة لقتل معلمه بعد تأثره بأفكار إمام مسجد فى بلجيكا.

ومنح كان الفرنسي جائزة السعفة الذهبية التقديرية للممثل الفرنسي الكبير الان ديلون، البالغ من العمر 83 عاما وصاحب رصيد كبير من الافلام الفرنسية والعالمية الهامة منها Rocco And His Brothers, Plein Soleil, L’Eclisse, The Leopard و Le Samouraï.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق