مصطفى الفقي يكشف أسباب عدم فوزه بمنصب أمين جامعة الدول العربية (فيديو)

محمد سمير

رد الدكتور مصطفي الفقي، رئيس مكتبة الإسكندرية، على سؤال الإعلامية بسمة وهبة: أنه لم يحظى منصب أمين جامعة الدول العربية لإنه لا يصلح للمناصب الدبلوماسية، قائلا: إنه سفير في دولة ومندوب دائم للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومندوب دائم في جامعة الدول العربية، مؤكدًا أنه مارس العمل الدبلوماسي بجميع أنواعه.

وأضاف الفقي، خلال لقائه ببرنامج “شيخ الحارة” المذاع على قناة “القاهرة والناس”، أن الفكرة في رفضه أنه قد هاجم نظام البشير في السودان بشدة في 2010 وأثبتت الأيام صحة هجومة، قائلا: “كان واحدًا من أكثر الناس الذين لا يحبون العلاقات مع مصر، وهو اعترض علي وهدد إنه لو دفعت الجامعة بشخص مصطفى الفقي لكي يكون أمينًا عامًا للجامعة فإذا اضطر لتجديد عضوية السودان فأفعل ذلك”.

وتابع: “وقيل لي وقتها اخطف رجلك للخرطوم واسترضي الراجل ولكني لم أري أن هذا مبرر على الإطلاق”، موضحا أنه يفتح حوارًا مع جميع القوي في أي وقت وله قنوات اتصال بكل القوي السياسية في كل عهد لإنه سياسي وليس بدخيل عليها.

واستكمل :”إنه اكتشف إنها عملية حرق ولكني ذهبت للسفير في القاهرة.. وكانت قطر أيضًا كانت لا تريدني لأسباب معروفة ولإني كنت بهاجم النظام القطري كثيرًا في مراحل مختلفة وكانوا بيضيقوا لإني مش محسوب عليهم وكانوا عايزين يملوا رأيهم”.

وفي وقت سابق، أكد الدكتور مصطفي الفقي أمين عام مؤتمر “التعليم في مصر” بدورته الثانية إن قضية التعليم أمن قومي مشيرًا إلي أنه لولا التعليم ما اكتسبت مصر مكانتها الرائدة في الشرق الاوسط.

وقال الفقي، إنه من حسن الحظ انا مصر بدأت الاهتمام بتطوير التعليم في وجود رئيس دولة يدعم ويقدر قيمة تطوير التعليم.

وتابع الفقي، أن كل الدول التي تقدمت والزعماء الذي قادو بلادهم لنهضة مثل مهاتير محمد بدأت بالنهوض وتطوير التعليم.

وأعرب الفقي عن شكره إلي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم، وإلي جامعة القاهرة علي تنظيم المؤتمر وفتح ملفات نهضة التعليم لإيجاد حلول.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق