• بحث عن
  • بعد وصفه بـ”المعارض”.. مونت كارلو تصف هشام العشماوي بـ”المتشدد البارز” (صور)

    أحمد شعراني

    وقعت بعض الصحف العالمية في أخطاء فادحة في حق الشعب المصري، وذلك بعد استهانتها بالأوضاع الجارية في مصر، وذلك خلال رصدنا لبعض عناوين الصُحف اليوم تعليقًا على وصول الإرهابي الهارب “هشام عشماوي” إلى السلطات المصرية، والذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الأمن الليبي بعد عملية عسكرية ناجحة في مدينة درنة الليبية، بعد إحباط محاولة تفجير نفسه لمنعم من القبض عليه.

     

    حيث وصفت اليوم موقع “يورونيوز” في نسخته العربية هشام عشماوي بـ”المعارض البارز”، وذلك تحت عنوان عريض “مصر تستلم المعارض البارز هشام عشماوي من قوات شرق ليبيا”، وكأن كم الجرائم التي فعلها العشماوي تندرج تحت مُسمى المُعارضة وليس الإرهاب.

    ولم يتوقف الأمر على “يورونيوز” فقط، أنما جاء اليوم الموقع الفرنسي الكبير “مونت كارلو”، في عنوان عريض وصف فيه الإرهابي الهارب بـ”المُتشدد البارز”، بعنوان “مصر تتسلّم المتشدد البارز هشام عشماوي المتهم بتدبير اعتداءات من شرق ليبيا”، الأمر الذي أثار غضب البعض على مواقع التواصل الإجتماعي.

    ننشر أول صورة للإرهابي هشام عشماوي لحظة وصوله مصر

    وتسلم اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية خلال زيارته اليوم إلى ليبيا ولقائه مع القائد العام للجيش الليبي للإرهابي المصري هشام عشماوي والإرهابي المصري صفوت زيدان حارس العشماوي الشخصي مع عناصر إرهابية أخرى مطلوبة للسلطات المصرية.
    ويعتبر اللإرهابي العشماوي زعيم تنظيم المرابطين الموالي لتنظيم القاعدة والذي ألقي القبض عليه في درنة شهر أكتوبر الماضي بعد استكمال التحقيقات التي تخص الجانب الليبي وتندرج هذه الخطوة ضمن التعاون الأمني المشترك بين البلدين .

    المتحدث باسم الجيش الليبي يكشف لـ”القاهرة 24″ تفاصيل التحقيق مع هشام عشماوي

    وكان قد كشف مسبقًا العميد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، بدء التحقيقات مع الإرهابي الدولي هشام عشماوي، والذي تمكنت قوات الجيش من القبض عليه في منتصف الأسبوع الحالي، مشيرًا إلى أن القضاء العسكري يشرف على عملية التحقيقات مع عشماوي والمقبوض عليهم خلال عمليات الكرامة في درنة خلال الفترة الماضية، خاصة مع كونهم تورطوا في عمليات ضد الجيش الوطني الليبي.

    وأضاف المسماري في تصريح لـ”القاهرة 24“، أن نتيجة التحقيقات سيتم الإعلان عنها في حينها، لأهميتها بالنسبة للإعلام الدولي والمحلي، إلا أنها تتم في سرية تامة بعيدا عن المروج لها في وسائل الإعلام المختلفة، خاصة وأن هذه التحقيقات تتم في مكان غير معلوم إلا لأجهزة التحقيق المختصة فقط بمتابعة حالة الإرهابى هشام عشماوي، لتسهيل عملية التأمين.

    وألقت قوات الأمن الليبي القبض على هشام عشماوي، بعد عملية عسكرية ناجحة في مدينة درنة الليبية، بعد إحباط محاولة تفجير نفسه لمنعم من القبض عليه وبصحبته، زوجة مفتي تنظيم المجاهدين المقتول عمر سرور، بالإضافة إلى مساعديه بهاء علي ومرعي زغيبة.

    في فيديو جديد للإرهابي هشام عشماوي، المقبوض عليه من قبل الجيش الوطني الليبي في أحد ضواحي مدينة درنه، تحدث هشام عشماوي لأول مرة، خلال استجوابه من سلطات التحقيق الليبية، وقال أنه كان ضابط بالصاعقة.

    وجاء في نص الفيديو الذي ينشره موقع “القاهرة 24″ ضابط يسأل العشماي، وبجانبه مساعديه بهاء علي وزغيبه” شو اسمك، ليرد عشماوي: هشام عشماوي رائد في الصاعقة، فين كنت تخدم، كنت بخدم في مصر ، فين في مصر، كنت بخدم”.

    وألقت قوات الجيش الوطني الليبي القبض على الإرهابي هشام عشماوي، الضابط المفصول من القوات المسلحة المصرية في عام 2012، بعد تورطه في عشرات العمليات العسكرية الإرهابية ضد الجيش المصري والليبي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق