• بحث عن
  • معتز عبد الفتاح: علينا إنتاج فيلم وثائقي عن هشام عشماوي ولا نكتفي بإعدامه خلف غرفة مغلقة

    أكد الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن عمليه تسليم الإرهابي هشام عشماوي إلى السلطات المصرية، لها بالغ الأثر على الصعيدين السياسي والأمني.

    وأضاف عبد الفتاح في تصريحات لـ”القاهرة 24″، أن تلك العملية عمقت الثقة في أجهزة الأمن المصرية، مبينًا أن تلك الثقة تكمن في ثقة أبناء المؤسسات في قياداتهم، وثقة المواطنين في مؤسساتهم، وأن دم شهداء الوطن لن يذهب هباء.

    وأشار، إلى أن تلك العملية الأمنية الناجحة، رسخت فكرة الردع في الأذهان، إذ سيفكر أي إرهابي قبل تنفيذ عمليات داخل مصر، فمصيره إما الموت أو السقوط في قبضة قوات الأمن المصرية.

    وأعرب عبد الفتاح عن أمنيته في أن نستغل القبض على هشام عشماوي في جانب تربوي، موضحًا أنه يجب أن تُجرى دراسات على حالة عشماوي، ونطرح إجابات دينية وعلمية لأفكاره التي قادته أن يُصبح إرهابيًا، وأن يتم إنتاج فيلم وثائقي عن رحلة تحوله من سلاح الصاعقة إلى الجماعات الإرهابية.

    وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: “هشام عشماوي ليس الشخص الذي يُعدم خلف الغرف المغلقة، ولكن علينا أن نعرف عنه الكثير، نعرف الشخص الذي تدرب بقوة في سلاح الصاعقة المصرية ثم خان الجميع وقتل أصدقاءه.. تلك الحالة لابد أن تُدرس”.

    وشدد الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، أن عملية التسليم الناجحة ستُلقي بظلالها على الساحة الإقليمية من ناحية إثبات الوجود المحوري لمصر في المنطقة، مبينًا أن هذا له عائد إيجابي على الأمن المصري فضلًا عن الكثير من الدول التي تسعى للتواصل مع مصر، وهذا يتيح للقاهرة أن تطلب الهاربين والمطلوبين أمنيًا من تلك الدول، لمحاكمتهم في مصر.

    وحصل “القاهرة 24” في وقت سابق، على لقطات مصورة للإرهابي المصري هشام عشماوي، والذي قد تسلمته قوات الأمن المصري مساء أمس، بعد تنسيق مع القوات المسلحة الليبية.

    وظهر في الفيديو الإرهابي الخطير هشام عشماوي أثناء إقتياده من قبل القوات الخاصة المصرية إلى الطائرة الحربية في طريقه إلى مصر.

    وتسلمت مصر، أمس، الإرهابي هشام عشماوي، والإرهابي صفوت زيدان حارس عشماوي الشخصي، مع عناصر إرهابية أخرى مطلوبة للسلطات المصرية.
    ويعتبر عشماوي زعيم تنظيم المرابطين الموالي لتنظيم القاعدة، والذي ألقي القبض عليه في درنة شهر أكتوبر الماضي، قد تم تسليمه للقاهرة بعد استكمال التحقيقات التي تخص الجانب الليبي، وتندرج هذه الخطوة ضمن التعاون الأمني المشترك بين البلدين.

    المتحدث باسم الجيش الليبي يكشف لـ”القاهرة 24″ تفاصيل التحقيق مع هشام عشماوي

    وكان قد كشف مسبقًا العميد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، بدء التحقيقات مع الإرهابي الدولي هشام عشماوي، والذي تمكنت قوات الجيش من القبض عليه أكتوبر الماضي، مشيرًا إلى أن القضاء العسكري يشرف على عملية التحقيقات مع عشماوي والمقبوض عليهم خلال عمليات الكرامة في درنة خلال الفترة الماضية، خاصة مع كونهم تورطوا في عمليات ضد الجيش الوطني الليبي.

    وأضاف المسماري في تصريح لـ”القاهرة 24“، أن نتيجة التحقيقات سيتم الإعلان عنها في حينها، لأهميتها بالنسبة للإعلام الدولي والمحلي، إلا أنها تتم في سرية تامة بعيدا عن المروج لها في وسائل الإعلام المختلفة، خاصة وأن هذه التحقيقات تتم في مكان غير معلوم إلا لأجهزة التحقيق المختصة فقط بمتابعة حالة الإرهابى هشام عشماوي، لتسهيل عملية التأمين.

    وألقت قوات الأمن الليبي القبض على هشام عشماوي، بعد عملية عسكرية ناجحة في مدينة درنة الليبية، بعد إحباط محاولة تفجير نفسه لمنعم من القبض عليه وبصحبته، زوجة مفتي تنظيم المجاهدين المقتول عمر سرور، بالإضافة إلى مساعديه.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق