• بحث عن
  • صندوق مكافحة الإدمان: 804 مشهد تدخين وتعاطي مخدرات في مسلسلات رمضان بإجمالي 17 ساعة

    واصل المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، برئاسة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق، رصد المؤشرات الأولية للتناول الدرامي لقضيتي التدخين وتعاطي المواد المخدرة بالدراما المصرية.

    وأشاد الصندوق بالأعمال الدرامية التي جاءت خالية من مشاهد المخدرات خلال الثلاثة أسابيع الأولى من شهر رمضان 2019، بواقع 8 مسلسلات وهي “أبو جبل” و”زلزال” و”لأخر نفس” و”البرنسيسة” و”سوبر ميرو” و” الواد سيد الشحات” و”بدل الحدوته 3″ و “طلقة حظ”، بينما تميز مسلسل “بدل الحدوته 3” بأنه أقل الأعمال احتواءً لمشاهد التدخين.

    وأوضحت بيانات تحليل مشاهد التدخين والمخدرات التى قام بها المرصد الإعلامي للصندوق، أن أغلب الأعمال الدرامية خلال الثلاثة أسابيع الأولى من رمضان 2019، لم تروج لثقافة تعاطي المخدرات أو تنشر المفاهيم المغلوطة مثل ارتباط المخدرات بنسيان الهموم والتغلب على المشكلات وغيرها من المفاهيم الخاطئة، كما خلت الدراما حتى الآن من المشاهد التعليمية لطرق تعاطى المواد المخدرة.

    وكشف المرصد الإعلامي للصندوق خلال الثلاثة أسابيع الأولى من شهر رمضان، وجود 804 مشهد تدخين وتعاطى مخدرات في الأعمال الدرامية بإجمالي ما يقرب من 17 ساعة، منها 674 مشهد تدخين بإجمالي 14 ساعة، بينما بلغت مشاهد التعاطى 130 مشهدًا بإجمالي 3 ساعات، وذلك بواقع 24 مسلسل خلال العام الحالي.

    واحتلت مشاهد التدخين 4% من إجمالي المساحة الزمنية للأعمال الدرامية التي تُعرض حاليًا، وأنها مستمرة في الانخفاض عن دراما رمضان 2018 حيث كانت 6%، بينما وصلت في دراما رمضان 2017 إلي 12%.

    أما بالنسبة لمشاهد التعاطي التي تُعرض بدراما رمضان 2019 فقد بلغت 1,2%، حيث شهدت انخفاضًا أيضًل عن العام الماضي والذي وصلت نسبة التعاطي في أعماله الدرامية إلي 2%، وفى عام 2017 كانت 4%.

    الجدير بالذكر، أن البيانات الأولية تشير إلى استمرار خلو الأعمال الدرامية حتى الآن من مشاهد تدخين وتعاطي الأطفال، وكذلك عدم ظهور مشاهد تروج لمنتجات التبغ بصورة مباشرة.

    فيما تضمنت بعض المسلسلات بعض المشاهد التي تظهر خطورة المخدرات وآثارها، منها مسلسل “زلزال” حيث قام الفنان محمد رمضان بشرح بعض المؤشرات الدالة على التعاطى لإحدى الأمهات مردداً شعار “أنت أقوي من المخدرات”.

    وشددت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، على استمرار الحوار مع صنّاع الدراما لتقويم المسار في إطار الوثيقة الأخلاقية معبرة عن أن كافة الجهود الوطنية وحملات التوعية بقضية المخدرات لن تؤتي ثمارها الحقيقية بدون مساندة الدراما، خاصة أن قضية المخدرات في مصر أصبحت من أهم القضايا التي تهدد الأمن والسلم الاجتماعى للوطن.

    وأوضحت والي، أنه سيتم اعلان نتائج تحليل المضمون للأعمال الدرامية التي تطرقت لتداعيات ظاهرة التعاطي والآثار السلبية المترتبة على الإدمان عقب عيد الفطر المبارك وبالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الإدمان.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق