• بحث عن
  • خالد يوسف: القبض على عشماوي يستحق الاحتفاء.. ومعركتنا ضد الإرهاب فقهية وثقافية

    علق المخرج وعضو مجلس النواب، خالد يوسف، على تسليم الإرهابي المصري هشام عشماوي، إلى السلطات المصرية، تمهيدًا للتحقيق مع ومحاكمته على خلفية عشرات التهم الإرهابية الموجهة إليه.

    وقال يوسف: “لم أجد عبثًا أكثر من الذي نعيشه، مجرم إرهابي خطير مسؤول عن الكثير من العمليات الأجرامية التي سال فيها دم مصري طاهر، ألقي القبض عليه في دولة شقيقة ونجحت مؤسسات الدولة المصرية من التنسيق معهم وتم تسليمه لنا، أرى أنه أمر لا يختلف عليه مؤيد ولا معارض ويستحق الاحتفاء لا الاختلاف والمعارك الكلامية التي تنتج ضجيج بلا طحن كما يقولون”.

    وتابع: “أري أن الذي يستحق مناقشته ويسترعي الانتباه والالتفات له وبح صوتنا في التأكيد عليه، أن معركتنا ضد الإرهاب هي معركة فكرية وثقافية وفقهية بالأساس، لأنه مهما نجحت المواجهة الأمنية ومازالت هذه الأفكار الظلامية حية ولم نستطع أن نهزم هذا الفكر المنحرف برؤية عصرية وفهم لصحيح الدين ونشر التنوير في كل ربوع الوطن، فستظل هذه الأفكار تجد مرفأ وسكنًا لها في عقول البعض، ويتم تفريخ أجيال جديدة من الإرهابيين ولا أدل علي ذلك من قصة هذا العشماوي الذي ينتمي لواحدة من أهم ركائز الوطنية الخالصة، ومع ذلك تمكن هذا الفكر من التسلل لعقله وسيطر عليه واستغل كل ما تعلمه من خبرة في الجيش المصري العظيم، لتساعده في تنفيذ عملياته الإرهابية، وبدلًا من أن تكون يده هي التي تدافع وتصون وتحمي شعبنا، كانت اليد الذي تضرب وتقتل وتدمر مصر واهلها”.

    خالد يوسف عن هشام عشماوي
    خالد يوسف عن هشام عشماوي

    مسافة السكة من الطريق إلى إيلات لهشام عشماوي.. سر الطائرة 1289 في 50 عامًا (صور)

    وتسلمت السلطات المصرية، يوم الثلاثاء الماضي، الإرهابي هشام عشماوي، قائد تنظيم المرابطون، والإرهابي بهاء علي، احد قيادات تنظيم داعش في ليبيا، من السلطات الليبية بعد إلقاء القبض عليهما في أكتوبر من العام الماضي.

    وحصل “القاهرة 24” على لقطات مصورة للإرهابي المصري هشام عشماوي، والذي قد تسلمته قوات الأمن المصري مساء أمس، بعد تسليم القوات المسلحة الليبية له.

    وظهر في الفيديو الإرهابي الخطير هشام عشماوي أثناء إقتياده من قبل القوات الخاصة المصرية إلى الطائرة الحربية في طريقه إلى مصر.

    ننشر أول صورة للإرهابي هشام عشماوي لحظة وصوله مصر

    وتسلم اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية خلال زيارته، اليوم، إلى ليبيا ولقائه مع القائد العام للجيش الليبي، الإرهابي المصري هشام عشماوي والإرهابي المصري صفوت زيدان حارس العشماوي الشخصي مع عناصر إرهابية أخرى مطلوبة للسلطات المصرية.

    ويعتبر الإرهابي العشماوي زعيم تنظيم المرابطين الموالي لتنظيم القاعدة، والذي ألقي القبض عليه في درنة شهر أكتوبر الماضي بعد استكمال التحقيقات التي تخص الجانب الليبي وتندرج هذه الخطوة ضمن التعاون الأمني المشترك بين البلدين .

    المتحدث باسم الجيش الليبي يكشف لـ”القاهرة 24″ تفاصيل التحقيق مع هشام عشماوي

    وكان قد كشف مسبقًا العميد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، انتهاء التحقيقات مع الإرهابي الدولي هشام عشماوي، والذي تمكنت قوات الجيش من القبض عليه في اكتوبر الماضي، مشيرًا إلى أن القضاء العسكري يشرف على عملية التحقيقات مع عشماوي والمقبوض عليهم خلال عمليات الكرامة في درنة خلال الفترة الماضية، خاصة مع كونهم تورطوا في عمليات ضد الجيش الوطني الليبي.

    وأضاف المسماري في تصريح لـ”القاهرة 24“، أن نتيجة التحقيقات سيتم الإعلان عنها في حينها، لأهميتها بالنسبة للإعلام الدولي والمحلي، إلا أنها تتم في سرية تامة بعيدا عن المروج لها في وسائل الإعلام المختلفة، خاصة وأن هذه التحقيقات تتم في مكان غير معلوم إلا لأجهزة التحقيق المختصة فقط بمتابعة حالة الإرهابى هشام عشماوي، لتسهيل عملية التأمين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق