• بحث عن
  • نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني: حكومة مدنية في الوقت الحالي تعني الفوضى

    أكد الفريق أول محمد حمدان حميدتي، نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أن البلاد لا تتحمل الآن تشكيل حكومة مدنية، بسبب الأوضاع الغير مستقرة التي تشهدها البلاد.

    وذكر حميدتي، في تصريحات صحفية أثناء حفل إفطار، أن تشكيل حكومة مدنية في الأوضاع الحالية، والتي تشهد تصاعدا في المواجهات بين قوات الأمن والمعتصمين المناهضين للمجلس، سيكون نوعا من الفوضى، بحسب سبوتنيك.

    وأشار في ، إلى انه “ليس لدينا مشكلة في تسليم الحكومة للمدنيين، لكن يجب أن تشمل جميع الشعب السوداني”، موضحا: “سنحسم أي فوضى في البلاد لأجل  الحكومة المدنية المقبلة تكون وطنية وتحكم بهيبة القانون، لكن حكومة مدنية بالأوضاع الحالية ستكون فوضى”.

    وتابع نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، “هناك من يقولون إن المجلس العسكري ضعيف، لكن هناك ضغط من الجماهير، وأقول سنحسم أي فوضى بالقانون، وأي خطوة تمت لوقف حياة الناس سنحسمها بالقانون”.

    وفي صباح اليوم السبتواحتمى مئات المعتصمون السودانيون داخل مسجد جامعة الخرطوم من إطلاق نيران الشرطة العسكرية عليهم، عند جسر النيل الأزرق، الذي يبعد نحو 500 متر عن مقر الاعتصام المستمر منذ أكثر من شهر أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم، لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

    وأطلقت القوات النيران عقب اشتباكات وقعت مع المعتصمين، أثناء محاولة الشرطة العسكرية إزالة متاريس نصبها المعتصمون تحت الجسر، بحسب موقع “سبوتنيك”.

    من جهة ثانية، كان مئات الأشخاص، نظموا مسيرات داعمة للمجلس العسكري الانتقالي في السودان في الخرطوم، حاملين صورا لأعضاء المجلس.

    وهتف المشاركون في المسيرات التي انطلقت أمس الجمعة، وغالبيتهم شباب في وسط الخرطوم “مئة بالمئة (حكم) عسكري”، “قوات الدعم السريع تمثلني”، “يا برهان فوضناك”، حميدتي يمثلني”، وفقا لصحيفة المشهد.

    وحمل بعض المشاركين لافتات عليها صور رئيس المجلس العسكري الفريق عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو “حميدتي”.

    ويحكم المجلس العسكري السودان منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع عمر البشير في 11 أبريل الماضي، بعد أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق