• بحث عن
  • نقيب السياحيين: السياحة الدينية كنز مصر المدفون.. ويجب وضع برامج محددة لإنعاشها

    قال باسم حلقة، نقيب السياحيين، إن السياحة الدينية فى مصر لازالت تحتاج إلى الكثير من الاهتمام والجهد لجعلها عنصر أساسي من إيرادات مصر السياحية ،لا سيما أن السياحة الدينية تعتبر كنز مدفون ويستطيع تحقيق توازن اجتماعي واقتصادي كبير.

    وأضاف في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″، أن المناطق السياحية في مصر تحتاج الى ترميم وتجهيز لاستقبال قوافل سياحية دينية، فالأماكن الدينية في مصر تنقسم الى جزئين ،جزء يتعلق بمسار رحلة العائلة المقدسة ويمكنة جذب نحو 400 الف سائح من مختلف الدول الأوربية سنويا، لكن هذا يتطلب وضع برنامج شامل يتضمن إنشاء فنادق سياحية للاقامة في مسار الرحلة ووضع نقاط تأمين جيدة.

    وأشار الى أن الجزء الأخر من السياحة الدينية يكون الى المساجد الأثرية، والمنازل الاتي يرجع تاريخها للعصر الفاطمى بجانب القلاع، وهذا النوع يحتاج الى اهتمام كبير عبر تظيم برامج محددة من الشركات.

    وأوضح أن السياحة في تحسن مستمر ومؤشراتها في اتجاه تصاعدي ويمكن أن نصل إلى تحقيق ايرادات اكبر من ايرادات ما قبل عام 2010، مؤكدا على أهمية مشاركة مصر في المعارض الدولية لدعم زياد السياحة بجانب رحلات الطيران المباشر، في الغردقة وشرم الشيخ ،بجانب الاقصر ،لافتا الى أن مطار سفينكس سيكون له اثار ايجابية على فنادق الجيزة والقاهرة.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق