• بحث عن
  • قرار صادم.. هواتف هواوي الجديدة بدون فيس بوك وواتس آب وانستجرام

    أنضمت شركة “فيس بوك” إلى قائمة المقاطعون لشركة التكنولوجيا الصينية “هواوي” ضمن سلسلة عقوبات تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على الشركة الصينية.

    وبمقاطعة “فيس بوك” لشركة “هواوي” لن يُصبح بإمكان الأخيرة إنتاج هواتف محمولة جديدة مُحمل عليها تطبيقات فيس بوك، وواتس آب، وانستجرام.

    الشركة سحبت حقوق وضع تطبيقاتها على هواتف “هواوي” التي لازالت في المصنع قيد التصنيع والطرح في الأسواق، ولكن بإمكان المستخدمين لهواتف “هواوي” تحميل تلك التطبيقات من “جوجل بلاي”، حيث توصلت “هواوي” إلى صيغة اتفاق مع “جوجل” بعد المقاطعة الأخيرة.

    هواوي تطرح نظام تشغيل خاص بها

    وكانت شركة “هواوي” الصينية للتكنولوجيا، قد شنت هجومًا على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، معلنة أنها طلبت من القضاء الأميركي إبطال تشريع “متسلط” يمنع الوكالات الفدرالية الأميركية من شراء منتجاتها، على حد وصفها.

    وقالت عدد من وكالات الأخبار، إن الشركة المدرجة على اللائحة الأميركية للشركات، والتي تمثل خطرًا، ويُشتبه بقيامها بتجسس محتمل لصالح بكين، قدمت شكوى في مارس الماضي، في ولاية تكساس الأمريكية ضد هذا القانون، بدعوى أن الكونجرس فشل في تقديم أي دليل يبرر القيود “غير الدستورية” التي تستهدف الشركة.

    وصرح المسؤول القانوني في الشركة، سونج ليوبينج، في مؤتمر صحفي، إن “الإدارة الأميركية لم تقدم أي دليل يظهر أن هواوي تمثل تهديداً للأمن. ليس هناك لا سلاح ولا دخان. فقط افتراضات”.

    وأكدت الشركة أنها لجأت إلى القضاء الأميركي المستعجل، ما يعني أنّ الحكم في هذه القضية سيصدره قاض منفرد وبالتالي لن تضطر “هواوي” لخوض محاكمة كاملة.

    ويمنع هذا القانون الأميركي الذي صدر العام الماضي، الوكالات الفدرالية من شراء معدات وخدمات من العملاق الصيني الخاص أو التعامل مع شركات أخرى من زبائنه.

    كما نقل التلفزيون الحكومي الصيني “سي سي تي في” عن سونغ ليوبينغ تنديده بالإرادة الواضحة لإدارة ترامب “طرد هواوي من السوق الأميركية” والحظر “المتسلط” الذي يستهدف عمليات شراء معداتها من جانب الوكالات الفدرالية.

    ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تواجه فيه الشركة الصينية الرائدة عالميًا في تقنية شبكة اتصالات الجيل الخامس، سلسلة جديدة من الهجمات من جانب واشنطن.

    وفي خضم الحرب التجارية بين بكين وواشنطن، أدرجت إدارة ترامب هواوي على لائحة الشركات المشبوهة في خطوة تمنع الشركات الأميركية من بيع “هواوي” معدات تكنولوجية، الإجراء  الذي يهدد استمرارية هواوي نفسها إذ إن الشركة الصينية المصنعة لمعدات اتصالات وهواتف ذكية وحواسيب محمولة، تعتمد بشكل كبير على قطع مصنعة في الولايات المتحدة.

    وذكرت وسائل إعلامية أن شركتي “كوالكوم” و”انتل” وهما من بين أهمّ الشركات المصنّعة للرقائق الإلكترونية، أعلنتا أنهما لن تتعاملا مع الشركة الصينية، بعد مهلة وقف التنفيذ لتسعين يومًا التي منحها البيت الأبيض.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق