مستشفى أوسيم تمنع دخول المرضى بدون كارت “فيروس سي”.. والصحة تتدخل (صور)

طفل على أبواب المستشفى ينهشه المرض إثر نزلة برد شديدة، وأم تحمله على كتفها أملًا في المرور من البوابة التي لم تكن في مخيلتها أن تصبح أكبر عائق أمام الكشف على ابنها والحصول على تشخيص لحالته الصحية، يتم على إثره صرف علاج أو الاطمئنان عليه، لكن في المقابل طُردت من أمن المستشفى، هذا ما حدث في مستشفى “أوسيم” بالجيزة عندما قرر مدير المستشفى منع دخول المرضى ممن لا يحملون بطاقات “فيروس سي” إلى العيادات الخارجية.

“صراخ وانهيار”.. لحظات حزن من ضحايا مذبحة أوسيم أمام المستشفى (فيديو وصور)

المرضى طالبوا بقطع التذاكر لالدخول كما جرت العادة، إلا أن المستشفى أصرت على أن كارت “فيروس سي” هو الممرر الوحيد لهم، خاصة لعيادات الأسنان والنساء والأطفال، باعتبارها أكثر الأقسام عرضة لنقل الأمراض مع نقل الدم المستمر داخلها.

شكوى من مستشفى اوسيم
شكوى من مستشفى اوسيم

تقول منى محمد :”حسبي الله ونعم الوكيل كنت بموت ووقفت ساعة على شباك التذاكر ولما جه الدور عليا قالي روحي هاتي الكارت وتعالي اقطعي تذكرة شايف حالتي ومش عنده دم ولا احساس يقول الكارت الاول وبعدين التذكرة يعني ارجع واقف ساعة كمان دور جديد وكان هيغم عليا وسبتهم مشيت بعيد من الالم والتعب حسبي الله ونعم الوكيل”.

مشادات بين أهالي ضحايا مذبحة أوسيم وقوات الأمن أمام المستشفى (صور وفيديو)

تفاقم الوضع أمام مستشفى أوسيم منذ التاسعة صباحًا، الأمر الذي دفع وكيل مديرية الصحة في محافظة الجيزة، الدكتورة هناء سرور، إلى التدخل الفوري، حيث تواصلت مع مدير المستشفى، واكتشفت تطبيقه للقرار بشكل مفاجيء، الأمر الذي جعلها تقرر وقف القرار من مدير المستشفى والدخول بدون وجود كارت “فيروس سي”، مع جعل الأمر اختياري للمواطنين، خاصةً وأن القرار في طبيعته احترازي ويهدف لمزيد من الوقاية.

شكوى من مستشفى اوسيم
شكوى من مستشفى اوسيم

وتضيف سرور لـ”القاهرة 24″ أن القرار أصبح لاغيًا لأنه غير وزاري ولم يصدر من المديرية، وإنما عبارة عن إجراءات احترازية من مدير المستشفى للعيادات الخارجية، إلا ان الأمر لم يكن مستحبًا من المواطنين، وبالتالي تم إلغاء القرار على الفور، والسماح للمواطنين بالدخول بالتذاكر فقط وذلك منذ صباح اليوم، وأنه في حال تكرار الحادثة يجرى التبليغ الفوري.

العشرات من أهالي ضحايا مذبحة أوسيم يتجمهرون أمام المستشفى (صور وفيديو)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق