• بحث عن
  • المجلس العسكرى السودانى: لن نعيد خدمة الإنترنت لأنها تهدد الأمن القومى

    منى أحمد

    قال الفريق شمس الدين كباشى، المتحدث باسم المجلس العسكرى الانتقالى السودانى، إن المجلس شكل لجنة برئاسة لواء حقوقي للتقصي في التجاوزات، وأن الضباط سيتم تقديمهم لمحاكمات خلال 72 ساعة.

    وأضاف كباشى، فى حوار مع صحيفة الانتباهة المحلية، أن شروط المجلس للتفاوض مجدداً مع قوى الحرية والتغيير من بينها رفع العصيان المدني ووقف ما أسماه بالأحاديث السالبة في الإعلام حول جثث فض الاعتصام.

    وعن انقطاع خدمة الإنترنت، أعلن المتحدث باسم المجلس العسكرى، عن عدم عودة الإنترنت في الوقت الحالي، وقال “لن يرجع قريباً لأنه مهدد للأمن القومي”.

    انقطاع خدمات الإنترنت

    ذكرت وسائل إعلام محلية سودانية، أن خدمات الإنترنت انقطعت بشكل كامل عبر خطوط الاتصال الأرضية بالخرطوم​ بعد أسبوع من توقف ​خدمة الإنترنت​ على الهواتف المحمولة على خلفية عصيان مدني شامل مستمر دعت إليه المعارضة بعد أحداث فض الاعتصام.

    وقالت وسائل الإعلام، أن منظمة “نيت بلوكس” غير الحكومية المتخصصة في الأمن السيبراني وعمل الإنترنت حول العالم، رصدت أنه “يتم قطع آخر اتصالات الإنترنت المتبقية في السودان” ليصبح الانقطاع “شبه كامل”، مضيفة أن خدمات الشركة السودانية للاتصالات “سوداتل” مزود الإنترنت الرئيسي في البلاد، باتت معطلة على الأغلب.

    وأشارت “نيت لوكس” إلى أن الانقطاعات الجديدة للإنترنت في السودان تأتي إضافة إلى التعطل المستمر في عمل شركات “كنارتيل” و”إم تي إن” و”موبلتيل” و”سودرن” للاتصالات.

    المجلس الانتقالي السوداني: نُحمّل قوى الحرية والتغيير المسؤولية الكاملة للأحداث الأخيرة

    وقال تجمع مهنيي التقنية والاتصالات عبر صفحته في “فيس بوك” إنه تم إيقاف خدمة ADSL من شركة “سوداتل”، التي كانت تمثل آخر خيار للوصول للإنترنت في السودان.

    ولم يتبق حاليا سوى شبكات الألياف الضوئية الخاصة بشركتي “كنار” و”سوداتل”، ولكن لضخامة التكلفة فإن هذه الخدمة نادرا ما تتوفر للأفراد، وفق التجمع.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق