تجمهر أهالي ضحايا حادث الأوتوستراد أمام مستشفى حلوان لتأخر تصاريح الدفن

كتب

توافد عدد من أهالي ضحايا حادث الأوتوستراد أمام مستشفى حلوان، بعد تأخر استخراج تصاريح الدفن الخاصة بهم.

وشهد طريق الاوتوستراد، حادث تصادم مروع بين سيارتين ميكروباص وسيارة أخرى، فى منطقة حلوان، أسفر عن وفاة 14 شخصًا وإصابة 10 آخرين.

تجمهر أهالي ضحايا حادث الاوتوستراد أمام مستشفى حلوان
تجمهر أهالي ضحايا حادث الاوتوستراد أمام مستشفى حلوان
تجمهر أهالي ضحايا حادث الاوتوستراد أمام مستشفى حلوان
تجمهر أهالي ضحايا حادث الاوتوستراد أمام مستشفى حلوان

وحصل القاهرة 24 علي اسماء بعض المتوفيين الموجودين الان في مستشفي حلوان العام .

١- حسام عبدالفتاح صبري (٥١ سنه)

٢- احمد بيومى بيومى محمد، ٦٩ سنه، ومقيم بـ١٥ مايو

٣- محمد محمود يوسف، ٣١ سنه، ومقيم بولاق الدكرور

٤- ورده عيد حسن، ٤٤ سنه، مركز الشهداء المنوفيه

٥- حافظ محمد محمود، ٦٧ سنه، ومقيم بحلوان

٦- رضا محمود محمد، ٥٤ سنه، مركز الشهداء المنوفيه

٧- ربيع عبدالعزيز محروس عطا، ٦٠ سنه، مركز الشهداء المنوفيه

٨- اشرف محمد مطيع احمد احمد، ٥٠ سنه، مقيم بحلوان

كما أكد شاهد عيان إن هناك ٤ جثث مجهوله بدون اثبات شخصيه مازلت موجودة داخل المستشفي.

الإفتاء تقدم التعازي في وفاة 14 مواطنًا بـ حادث الأوتوستراد

قدمت دار الإفتاء المصرية التعازي في وفاة 14 مواطنًا، في حادث سير أليم أعلى كوبري طرة القريب من مدينة المعادي في محافظة القاهرة.

وقالت الإفتاء على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك “إنا لله وإنا إليه راجعون، خالص العزاء لأسر المتوفين وندعوا الله عز وجل أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وفاة 14 مواطنًا وإصابة 10 آخرين فى حادث تصادم بطريق الأوتوستراد”.

وكان قد لقي 14 راكباً مصرعهم وأصيب 9 آخرون جرّاء تصادم 3 سيارات أعلى كوبري طرة القريب من مدينة المعادي في محافظة القاهرة، وفق ما أفاد مصدر أمني في مديرية أمن القاهرة.

حادث الاوتوستراد
حادث الاوتوستراد

وتتوافد قوات الحماية المدنية والإسعاف على مكان الحادث لنقل جثث الضحايا والمصابين بشكل عاجل، فيما تعمل قوات المرور على سرعة التواجد لعودة الحركة إلى طبيعتها، خاصة مع حالة التعطل الذي نتجت عن الحادث.

وتعمل محافظة القاهرة في الوقت الحالي على سرعة نقل المصابين والجثث من مقر الحادثن وذلك تحت إشراف اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق