• بحث عن
  • شركات المحمول تترقب زيادات الوقود لدراسة آثاره على تكاليف التشغيل

    كتب

    قال مصدر مسؤول بإحدى شركات المحمول، أن شركته تترقب الزيادات المتوقعة على أسعار الوقود لتدرس تأثيرها على التكاليف التشغيلية للخدمة، وتحديد نسب ارتفاعها.

    وأشار إلى أن أي ارتفاع في أسعار البنزين والسولار والكهرباء، ينعكس سريعًا على تكاليف التشغيل لاعتماد جميع الشركات عليهن في تشغيل وادارة المحطات.

    وقال: إن شركته ستسمح بحد معين من ارتفاع التكاليف، بعده ستضطر إلى تقديم حلول لتعويضها عبر تحريك أسعار الخدمة، مؤكدا أن الأمر سابق لأوانه حتى يتم معرفة حجم الزيادة في الأسعار ودراسة تأثيره على التكاليف النهائية.

    واضاف”نعتمد بشكل رئيسي على السولار والكهرباء في تشغيل مولدات أبراج المحمول، ونسبة الزيادة في أسعار المنتجين ستحدد اتجاهنا لطلب تحريك أسعار خدمات الاتصالات بعد دراسة الآثار المترتبة”.

    وارتفعت التكاليف التشغيلية لشركات المحمول منذ العام 2016 اكثر من مرة على خلفية تحرير سعر صرف الجنيه، وتحريك أسعار الوقود والكهرباء قدرتها الشركات بحوالي 40% وهو ما تبعه تحريك في سعر الخدمات وزيادة في أسعار كروت الشحن.

    وبحسب مصدر بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فأن تحريك أسعار الخدمة يحتاج إلى العديد من الدراسات وإجراءات مستفيضة حول تأثير زيادة المحروقات على تكاليف التشغيل للشركات، مشيرا إلى أنه لا يوجد اتجاه في الوقت الحالي لرفع أسعار كروت الشحن، بعد زيادة أسعار السولار والكهرباء، خاصة أنه إجراء لا يمكن أن تقوم به شركات المحمول من تلقاء نفسها، إلا بعد من موافقة الجهاز.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق