• بحث عن
  • مؤتمر “الاقتصاد الرقمي” يوصي بتمويل مبسط للشركات المتوسطة والصغيرة لاقتناء الحلول التكنولوجية

    ومبادرة لوضع مصر على خريطة صناعة اللوجستيات الرقمية

    كتب

    قدم المشاركون في المؤتمر السنوي للشعبة العامة للاقتصاد الرقمي Tech Invest3 الذي عقد تحت رعاية وحضور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عدد من التوصيات خاصة بالاستثمار في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا، كان أهمها إحداث التكامل بين جميع أطراف المنظومة سواء على مستوى الحكومة أو منظمات الأعمال وشركات القطاع الخاص لوضع استيراتيجية متكاملة لجعل مصر نقطة ارتكاز للاستثمار في التكنولوجيا لأفريقيا والشرق الأوسط.

    والتنسيق مع اتحادات الغرف العربية والأفريقيةوالاسلامية واليورومتوسطية لتدشين آلية لتبادل الخبراتبين الشباب المبتكرين في تلك المناطق.

    وأوصوا أيضا بوضع محور الاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا المعلومات ضمن أجندة المؤتمرات واللقاءات والوفود التي ينظمهاالاتحاد العام للأسواق العالمية. ووضع تصور لدور قطاع تكنولوجيا المعلومات المصريفي المشروعات المرتبطة بمبادرة الحزام والطريق.

    وطالبوا بقيامايتيدا” ومنظمات الأعمال الشريكة بعمل مبادرات جديدة متخصصة لرفع كفاءة الشركات لمواكبة التغيرات الناجمة عن التحول الرقمي واقتناص الفرص الناجمةعنها محليا وعالميا.

    واحتضان البنوك ومؤسسات التمويل للشركات الناشئةالمطورة لحلول الشمول المالي وتكنولوجيا النقد والتجارةالذكية واللوجيستيات.

    كما شملت توصيات المؤتمر البدء في تنفيذ مبادرة Go Global للوصول بالشركاتالواعدة إلى العالمية لتكون لاعب رئيسي في سوقالتكنولوجيا وليكون لدينا شركة مثل أوبر وكريم وأمازونمن مصر.

    والوصول بآليات تمويل مبسطة للغاية للشركاتالصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر لاقتناء الحلولالتكنولوجية. والعمل على تقديم حوافز غير مسبوقة للقطاعالاقتصادي غير الرسمي لضمه للقطاع الرسميبالتنسيق مع الوزارات المعنية.

    بالاضافة الي خلق نظام تشريعي وقانوني مرن قادر على تفهمالتغيرات المصاحبة لاستخدام التكنولوجيا، وعمل حملة موسعة بالتعاون مع البنوك ومؤسساتالتمويل لاظهار القيمة المضافة للتكنولوجيا على أداءأعمال صغار التجار والشركات الصغيرة والمتوسطةوالمتناهية الصغر.

    وطالب عدد من الخبراء باطلاق مبادرة لوضع مصر على خريطة صناعةاللوجستيات الرقمية عالميا والحصول على نصيب عادلمن تلك الصناعة بالتنسيق مع أطراف المنظومة سواءالحكومة او منظمات الأعمال أو القطاع الخاص.

    وقيام الحضانات ومُسرّعات الأعمال باحتضانالشركات الناشئة التي تقوم بتطوير حلول وخدماتموجهة لخدمة مشروعات التحول الرقمي.

    والعمل على وضع خطة لجعل مصر لاعب رئيسي فيمجال التكنولوجيا المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعيوالبلوكشين يتم تطبيقها من خلال إيتيدا ومنظماتالأعمال الشريكة.

    ووضع خطة بالتعاون مع الجامعات لضم التخصصاتاللازمة لوظائف المستقبل لتجهيز الشباب لها.

    وأخيرا تسيير اجراءات تكوين كائنات جديدة للاستثمار فيالتكنولوجيا بجميع مراحلها سواء كانت Seed Fundingأو Angel Investors أو VC`s وتقديم حوافز لهم.

    وقالت الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا انها ستتبني مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلوماتوإيتيدا وباقي الشركاء من البنوك الوطنية ومؤسساتالتمويل العمل على تحويل تلك التوصيات إلى برامج قابلةللتنفيذ ومرتبطة بجدول زمني.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق