• بحث عن
  • مصر تدين استهداف ميليشيات الحوثي لمطار أبها الدولي جنوب السعودية (بيان)

    كتب

    أدانت مصر بأشد العبارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم، استهداف ميليشيات الحوثي في اليمن لمطار أبها الدولي جنوب المملكة العربية السعودية، بمقذوف صباح اليوم، مما أسفر عن إصابة 26 شخص من جنسيات مختلفة.

    وأكدت مصر على وقوفها حكومةً وشعباً مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها، مشددةً على ضرورة الوقف الفوري لأي استهداف للأراضي السعودية.

    إصابة 26 مدنيًا في مطار أبها بعد سقوط صاروخ حوثي

     

    وأعرب البيان عن تمنيات مصر بسرعة الشفاء للمصابين، مُؤكداً على أن مثل تلك الاستهدافات للمطارات الدولية تمثل خرقاً صارخاً لكافة القوانين والأعراف الدولية. كما دعا البيان المجتمع الدولي للعمل على التصدي لكافة الأعمال الإرهابية التي من شأنها زعزعة الاستقرار في المنطقة.

    وكان المتحدث الرسمي باسم قوات “تحالف دعم الشرعية في اليمن”، العقيد الركن تركي المالكي، قد أكد أنه عند الساعة (02:21) من صباح اليوم الأربعاء، سقط مقذوف حوثي بصالة القدوم بمطار أبها الدولي، والذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة.

    الدفاع الجوي السعودي يحبط استهداف الحوثيين لمطار الملك عبدالله (صور)

    وأكد أن سقوط المقذوف حتى إعداد هذا البيان أدى إلى إصابة 26 شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة، من بينهم 3 نساء (يمنية، هندية، سعودية) وطفلان سعوديان، وتم نقل 8 حالات إلى المستشفى لتلقي العلاج جراء إصابات متوسطة، وعلاج 18 حالة بالموقع إصاباتهم طفيفة، ووجود بعض الأضرار المادية بصالة المطار، بحسب موقع العربية نت.

    وبيّن العقيد المالكي أن الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف، الذي تم استخدامه بالهجوم الإرهابي، في الوقت الذي أعلنت فيه الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ “كروز” – على حد زعمها – ما يمثل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، والتي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقى إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق