اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في هونغ كونغ

كتب

لم تتردد الشرطة في هونغ كونغ في استخدام الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية لتفريق جموع المتظاهرين الذين حاولوا اقتحام مبني البرلمان احتجاجا على مشروع قانون مثير للجدل، يقضي بتسليم المطلوبين إلى الصين.

ويبدو أن حكومة هونغ كونغ ما زالت مصرة على تمرير المشروع الذي سيتمّ التصويت عليه في الـ 20 من هذا الشهر.

وقام المحتجون بإغلاق الطرق الرئيسية القريبة من المباني الحكومية واشتبكوا مع قوات مكافحة الشعب وحمل البعض منهم المظلات الشمسية لتفادي الغازات المسلة للدموع. قذفوا رجال الشرطة بالحجارة ومقذوفات أخرى.

وكان مئات الآلاف تظاهروا في شوارع هونغ كونغ؛ احتجاجاً على المشروع الذي سيسمح بتحويل المشتبه فيهم إلى الصين للمحاكمة.

كما أظهرت الصور التي نشرتها الوكالات الأخبارية لأشخاص يزيلون القمامة خارج مبنى المجلس التشريعي، والتي خلفوها بعد اشتباكات عنيفة خلال احتجاج على مشروع قانون مقترح لتسليم المجرمين مع الصين في هونغ كونغ.

يذكر أن مجموعة كبيرة من المحتجين قد تجمعوا أمام مبني البرلمان احتجاجا على مشروع قانون يقضي بتسليم المتهمين إلى الصين وقد قدر أعداد المحتجين منذ بدء الاحتجاجات في البلاد بأكثر من مليون شخص، في ثاني أكبر مسيرة احتجاجية تشهدها المدينة منذ عودتها إلى السيادة الصينية عام 1997

وينص مشروع القانون على إرسال الجُناة المُشتبه بهم إلى الولايات القضائية التي لم تبرم معها هونج كونج اتفاقية لتسليم المُجرمين، بما في ذلك الصين القارية، حيث يسيطر النظام الشيوعي الحاكم على النظام القانوني.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق