• بحث عن
  • بعد تشكيلها| أول صدام بين لجنة تخطيط الكرة بالأهلي ولاسارتي.. تعرف على السبب

    ياسمين حسين

    أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب في نهاية مايو الماضي تشكيل لجنة التخطيط للكرة بالقلعة الحمراء يرأسها طه إسماعيل وضمت في عضويتها خالد بيبو وزكريا ناصف لاعبا الأهلي السابقين.

    وشهدت اللجنة أول أزماتها مع الأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للمارد الأحمر الذي أبدي رغبته في الاستغناء عن ثنائي الأهلي رامي ربيعة قلب دفاع الفريق و المهاجم الشاب صلاح محسن.

    عدم اقتناع لاسارتي بالثنائي جعله يطلب من إدارة النادي الاستغناء عنهما، الأمر الذي رفضتها اللجنة بشكل قاطع مؤكدة على أن ربيعة هو أحد الدعائم الرئيسية للفريق والمنتخب المصري أيضا رغم إصاباته المتكررة التي أثرت بالسلب على مستواه.

    وتسعي إدراة الأهلي في حسم موقف بعض لاعبي الفريق سواء بالبقاء أو الرحيل خلال الفترة الحالية استعدادا لخوض منافسات ما تبقي من الموسم الحالي بعد أمم إفريقيا وترتيب الصفوف لبداية الموسم الجديد وتعويض إخفاق المارد الأحمر في دوري أبطال إفريقيا.

    تعرف على كواليس اجتماع لجنة التخطيط بالأهلي في حضور الخطيب

     

    عقدت لجنة التخطيط للكرة بالنادي الأهلي برئاسة الدكتور طه إسماعيل اجتماعًا اليوم الاحد، مع الجهاز الفني للفريق بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي في خطوة أولى لاطلاع اللجنة على رؤية الجهاز الفني في مشوار الأهلي بالموسم الحالي الذي يقترب من الانتهاء والتطرق لبعض الأمور الفنية والعراقيل التي واجهت الفريق سواء داخليًا أو في مشواره الإفريقي، وكذلك تطلعاته للموسم الجديد بما يحقق طموحات الأهلي وجماهيره.

    وجاءت الجلسة تمهيدية في المقام الأول وشرح خطوط عريضة لخطة العمل لاستثمار الوقت وفي نفس السياق أن الموسم لم ينته حتى الآن، لكن لإتاحة الفرصة لقراءة كافة الأمور الخاصة بالتجهيزات الفنية والإدارية من جانب لجنة التخطيط والتي سوف تستكمل إجتماعاتها مع الجهاز الفني خلال الفترة القادمة. ويكون هناك إعداد لتصور متكامل من كافة الجوانب وتحديد مكان وموعد فترة الإعداد للموسم الجديد.

    وحرص محمود الخطيب رئيس النادي، على حضور الاجتماع لاستيضاح الصورة خاصًة وأنه يعمل على توفير كافة احتياجات الفريق الفنية والإدارية والبنية التحتية بدعم كامل من مجلس الإدارة بما يلائم الأهداف التي يسعى النادي لتحقيقها على الصعيدين المحلي والقاري.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق