• بحث عن
  • ماذا حدث يوم الأربعاء؟.. تفاصيل اختطاف 7 أشخاص في العريش (صور)

    عبدالله أبو ضيف

    الساعة دقت الثامنة مساءًا يوم الأربعاء، حيث يعتبر نهاية الليل في العريش بالمقارنة مع المحافظات الآخرى، يصادف التوقيت حظ سيء لـ7 أشخاص مروا بطريق “الإسماعيلة_العريش” الصحراوي” ليواجهوا ملثمون يزعم انتمائهم إلى أحد التنظيمات الإرهابية، فيقوموا بخطف الأشخاص الـ7، الذين من بينهم محاميين وهما محمود سعيد لطفي، وكمال عوض، أثناء عودتهما من محكمة الإسماعيلية على الطريق الدولي بالقرب من منطقة سبيكة للملاحات بالعريش.

    المحامي المختطف
    المحامي المختطف

    اختطاف محاميين ساهم بشكل كبير في كشف العملية للرأي العام، خاصة مع مطالب نقيب محامين محافظة شمال سيناء ممدوح العيادي، بكشف مصيرهما، لافتًا إلى أنهما بعيدين كل البعد عن كل هذه الأزمات، وكل قصتهما أنهما كانا عائدين على نفس الطريق في هذا اليوم الذي شهد خطهما من قبل عناصر إرهابية، نصبت لهم كمينًا على الطريق، مستغلة عدم تأمينه بالكامل، إذ من المعروف عن الطريق أن توسعاته كبيرة ويصعب معها وجود الأمن في كافة مناطقه وتأمينه بالكامل، على حد قوله.

    وأضاف العيادي لـ”القاهرة 24″، أنه تم تباحث الأزمة مع محافظ شمال سيناء، والذي أكد عزمه عقد جلسة مع رؤساء وشيوخ القبائل جميعا، لمزيد من الضغط على الجماعات الإرهابية والتي تحاول العثور على أي مخرج نظرًا لموقفها الصعب الفترة الأخيرة لنجاح القوات المسلحة والشرطة المدنية في ملاحقة عناصرها، وتبقي عناصر فارة تعمل بشكل الذئاب المنفردة حسبما أوضح.

    وأكمل، أن هذه الجلسة من المقرر أن تساعد بشكل كبير في استرجاع الأشخاص السبعة الذين قام ذويهم بتقديم بلاغات بالفعل إلى أقسام الشرطة، من أجل تسريع وتيرة البحث عنهم، والتي هي موجودة بالفعل، ولإثبات الموقف، مشيرا إلى أنه منذ يوم الأربعاء لم يتم العثور على أي من الأشخاص المختطفين، كما لم تتواصل أي جهة مع المسؤولين أو الأهالي بطلب شيء، في الوقت الذي لن نسمح فيه بوجود مثل هذه الأشياء خاصة مع قدرة الأمن في استرجاع المخطوفين وملاحقة العناصر الإرهابية المسؤولة عن العملية.

    القضية التي تتسارع أحداثها، نتج عنها ردود فعل متوالية، فمع قرار نقابة المحامين في شمال سيناء عقد جمعية عمومية طارئة لبحث اختطاف اثنين من أعضاءها، أدانت منظمة العفو العربية لحقوق الإنسان، قيام مجموعة من العناصر الإرهابية في محافظة العريش، باختطاف 12 مواطنا، “حسب بيانها” من بينهم الاستاذان محمود سعيد لطفي وكمال عوض المحاميان أثناء عودتهم من محكمة الإسماعيلية على الطريق الدولي بالقرب من منطقة سبيكة للملاحات بالعريش.

    المحامي المختطف
    المحامي المختطف

    المنظمة العربية لحقوق الإنسان تدين اختطاف داعش 12 مواطنا في العريش (صور)

     

    وأكدت المنظمة، أن مثل هذه العمليات الإرهابية الخسيسة التي تستهدف جموع الشعب المصري بكل طوائفه لن تثني المصريين وفي القلب منهم جموع المحامين على دعم الدولة المصرية وقواته المسلحة والشرطة المصرية على مواجهة الإرهاب الغاشم واجتزاز جذوره، وطالبت السلطات المصرية بسرعة التحرك لتحرير المواطنين المخطوفين من أجل الحفاظ على حياتهم.

    بينما الأهل والعوائل كان لهم النصيب الأكبر من الحزن على الحادث بطبيعة الحال، حيث نشر محمد سعيد شقيق المحامي محمود سعيد، مشنور على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قائلا:”أهل سيناء الكرام. نهيب بالساده مشايخ وعواقل سيناء أن يبذلوا مايستطيعوا من جهد لإنقاذ اخي محمود. نحن أبناء سعيد لطفي لا ندخر جهدًا في مساعدة الضعيف والمحتاج وعلاج المرضي بمستشفي سيناء التخصصي والوقوف بجانب المظلومين علي قدر استطاعتنا ونصرة دين الله والوقوف عند حدود الله فهذا منهج أبي وربانا علي ذلك وهذه رسالتنا في الحياه أنا وأخي محمود وعائلتي كلها، وفي حياة أبي لما كان كبيرًا في آل سليمان وفي قبائل سيناء، كان دائمًا يدعوهم لذلك وكانت مواقفنا علي مدار التاريخ في هذا الاتجاه. فقد حاربنا الظلم والاحتلال الصهيوني ووقفنا بجانب الضعفاء والمظلومين والمضطهدين. وعرضنا حياتنا للخطر دفاعًا عن أبناء قبائل سيناء.. ويذكر أبناء قبيلة السواركه محاولة المعتدين قتلي عن مهاجمتهم لمستشفي سيناء التخصصى عندما أجرنا أبنهم وعالجناه مع باقي المصابين، وأخذ الاستاذ محمود المعتدين وضللهم وأبعدهم عن أبننا السويركي واخرجه من الباب الخلفي للمستشفي. لم نفعل ذلك لمال ولا لبطوله ولكن ابتغاء مرضاة الله بإنقاذ أخونا المسلم”.

    تدوينة شقيق المحامي المختطف
    تدوينة شقيق المحامي المختطف

    وأضاف :”فها هو أخي الآن يعاني مع أنه مريض وقد اجريت له عمليه قسطره في القلب وتم تركيب دعامات لشرايين قلبه ويحتاج لعلاج يومي وتاخير العلاج يؤذيه أذًا شديدًا ويعرضه للخطر”.

    في السياق نفسه، أعلنت نقابة المحامين في شمال سيناء تعليق المشاركة في بيان رسمي، غدا السبت الموافق 15 يونيو 2019 أمام المحاكم وذلك لما أطلقت عليه الأحداث الدائرة في شمال سيناء من خطف اثنين من المحامين وعددا من المواطنين، ايمانا بالتضامن مع أهالي شمال سينا.

    قرار نقابة محامي شمال سيناء
    قرار نقابة محامي شمال سيناء

    وناشدت النقابة الفرعية، محامي مصر بشكل عام بتعليق العمل في نفس اليوم تضامنا مع زميليهم محمود سعيد لطفي وكمال عوض المحاميين، وذلك على مستوى انحاء الجمهورية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق