• بحث عن
  • قبل أمم إفريقيا.. القضاء الفرنسي ينتصر لعرب سات ضد اتهامات القرصنة من “بي إن سبورتس”

    محمد حسن

    أنهت محكمة فرنسية، أول أمس الخميس، المعركة القضائية لصالح منظمة الاتصالات الفضائية العربية “عرب سات” ضد مجموعة بي إن سبورتس الرياضية، وذلك على هامش الحملات والادعاءات الباطلة التي وجهتها مجموعة قنوات “بس إن سبورت” ضد “عرب سات” بسبب القرصنة من جانب مجموعة قنوات “beoutQ” خلال الآونة الأخيرة.

    ويبدو أن قرار تبرئ عرب سات، جاء في المقام الأول في صالح الشعب المصري، الذي توافد في الفترة الأخيرة على شراء جهاز “beoutQ” لمشاهدة مبارايات البطولة، بسعر مخفض عن أجهزة “bein sports”.

    ورحبت منظمة عرب سات، بحكم رئيسة المحكمة المدنية في باريس، الخميس الماضي، المتعلق بالادعاءات الباطلة لمجموعة beIN SPORTS القطرية وفرع المجموعة العامل في فرنسا.

    وجاء بيان المحكمة الفرنسية على النحو التالي:
    “تأكيدًا على سلامة موقف عربسات من كل الاتهامات ومحاولات تشويه السمعة التي قادتها المجموعة القطرية الإعلامية التي سعت من خلالها إلى ربط منظمتنا بالكيان المشبوه المقرصن beoutQ”.

     

    وأضاف البيان أن “الحكم الصادر عن القضاء الفرنسي، والذي رفض دعوى شركات beIN وكافة مطالباتها ضد عربسات، يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك على سلامة موقف منظمتنا من اليوم الأول، رغم كل محاولات التشكيك والحملات الإعلامية المغرضة التي قادتها beIN SPORTS ومحاولاتها الحثيثة بسوق ادعاءات باطلة ومضللة”.

    كانت قنوات بي إن سبورت قد نشرت بيانا قالت فيه: “في اختراق قانوني كبير لوقف بث قناة القرصنة التي تدعمها المملكة العربية السعودية beoutQ، قررت محكمة فرنسية أن عربسات، شركة البث الفضائي الإقليمي ومقرها السعودية، توزع قناة beoutQ.وتنفي شركة البث الفضائي الإقليمي (عربسات) ومقرها السعودية منذ عامين تورطها في أكبر عمليات قرصنة بث تلفزيوني في العالم.. وجاء الحكم في اليوم الذي كشف فيه أن كافة المباريات التي أقيمت حتى الآن ضمن بطولة كأس العالم للسيدات فرنسا 2019 قد بثت بشكل غير قانوني على beoutQ”.

    وأضافت: “كانت الدعوى على عربسات رفعتها مجموعة beIN الإعلامية، التي كانت الهدف الأول للسرقة التي قامت بها beoutQ للفعاليات الرياضية والترفيهية. والآن تؤثر عمليات القرصنة التي تقوم بها القناة على شبكات إذاعية وأصحاب حقوق في مختلف أنحاء العالم”.

    وتعليقًا على الحكم، نقل البيان على لسان يوسف العبيدلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة beIN الإعلامية قوله: “هذا الحكم القانوني الأخير في فرنسا يظهر أنه حتى لو تم حرماننا بشكل غير قانوني من الوصول إلى العدالة في المملكة العربية السعودية، فسوف نستخدم كل الوسائل الممكنة لتحميل beoutQ وعربسات المسؤولية عن سرقتهم اليومية للملكية الفكرية لأصحاب الحقوق”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق