هاني رمزي يتحدث عن تجربة غينيا الودية والتجهيز لافتتاحية الكان أمام زيمبابوي

أكد هاني رمزي مساعد المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم، أن تجربة غينيا اليوم تأتي في إطار الاطمئنان على جميع اللاعبين في القائمة وتجهيزهم لكل طرق اللعب التي أعدها الجهاز الفني لخوض غمار البطولة الإفريقية.

وأضاف مساعد المدير الفني للمنتخب أن الجهاز الفني يقف بالفعل على نسبة كبيرة من التشكيل الأساسي، لكن لا بد أن يكون كل اللاعبين على مستوى بدني وفني عال، لأن مشوار البطولة طويل وسيكون لكل لاعب دوره فيها.

وقال أيضا: “الروح العالية التي أبداها اللاعبون في معسكرهم الحالي تجعل الجهاز الفني مطمئنا على تماسك الفريق وقدرته على تحقيق النتائج المرجوة، لا سيما بعد أن تعاهدنا جميعا منذ البداية على نسيان انتماءاتنا المحلية على باب المعسكر وأصبح انتماؤنا جميعا واحد لبلدنا ومنتخبنا الوطني”.

أضاف رمزي أن التركيز على مباراة زيمبابوي في افتتاح البطولة يوم الجمعة المقبل لأنها مباراة الافتتاح، ودائما ضربة البداية مهمة جدا على الروح المعنوية بتحقيق الفوز بنتيجتها، خاصة أن هدفنا هو احتلال قمة المجموعة، إلا أن ذلك لا يعني أن ترتيباتنا الفنية لا تشمل جميع فرق المجموعة، حيث عملنا عليها منذ إجراء قرعة البطولة من جمع المعلومات عنها ونقاط القوة فيها وطرق لعبها لمواجهتها بالشكل الذي يضمن لنا التفوق عليها.

وأكد رمزي مجددا على تفاؤله لمسيرة المنتخب في البطولة مستندا إلى الترتيبات التي أعدها الجهاز الفني والروح المعنوية ودرجة التركيز العالية لجميع اللاعبين.

واختتم مساعد المدير الفني بالقول: نثق في أن الجماهير ستكون ورقتنا الرابحة في البطولة التي دائما ما تكون على قلب واحد في حبها وانتمائها للمنتخب الوطني، مشيرا إلى أن الخبرات التي يتمتع بها جميع اللاعبين المختارين تؤهلهم للعب تحت أي ضغوط دون القلق من هذا الجانب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق