المركزي يوقع اتفاقيتين مع التضامن والرقابة المالية لدعم انتشار التكنولوجيا المالية

كتب مصطفى السيد

وقع البنك المركزي المصري اتفاقيتين مع وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة الرقابة المالية لدعم وتسهيل انتشار التكولوجيا المالية في مصر، وذلك خلال مؤتمر سيملس شمال إفريقيا الذي يستضيفه البنك المركزي بمصر للعام الثاني على التوالي

وتهدف الاتفاقية الأولى مع وزارة التضامن الاجتماعي إلى توفير الحماية الاجتماعية خلال استخدام منظومة الدفع الالكتروني من مختلف الجهات.

بينما تهدف مذكرة التفاهم الثانية التي وقعها البنك المركزي وهيئة الرقابة المالية، وشملت أيضًا وحدة مكافحة غسيل الأموال بالبنك المركزي وجهاز الرقابة على الاتصالات السلكية واللاسلكية بوزارة الاتصالات إلى توفير بيئة حاضنة للشركات الجديدة في مجال التكنولوجيا المالية، وذلك بمختلف الأنشطة الاقتصادية، مع العمل على متابعة تطبيق التشريعات والقوانين وتطويرها وفق احتياجات السوق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق