خاص.. هل أثرت أحداث السودان على محادثات “سد النهضة”؟ السفير الإثيوبي بالقاهرة يُجيب

كتب

كشف السفير الإثيوبي بالقاهرة الدكتور دينا مفتي، عن تفاصيل خاصة حول مفاوضات سد النهضة الإثيوبي الذي يُقام على النيل الأزرق.

وقال السفير الإثيوبي بالقاهرة في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، إن المحادثات الخاصة بسد النهضة مستمرة وهناك تواصل بين مصر وإثيوبيا، مشيرا إلى أن هناك تواصل مستمر بين الرئيس السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد ليس فقط في ملف السد، ولكن في العديد من الملفات الأخرى.

وأكد السفير الإثيوبي، أن للأحداث التي تشهدها السودان كان لها تأثير على التواصل بين اللجنة الثلاثية المسئولة عن مفاوضات السد، مشددا على أن المحادثات تشمل 3 أطراف رئيسية وهي مصر وإثيوبيا والسودان، وأن الأزمة الموجودة في السودان كان لها تاثيرا على عقد اللجنة الثلاثية الخاصة بالسد.

لكنه أشار أيضا إلى أن المحادثات ما زالت مستمرة للوصول لاتفاق بين الدول الثلاث، حول السد، حسب اتفاقية المبادئ التي وقعها الرؤساء الثلاثة في عام 2015 في العاصمة السودانية الخرطوم”.

وفي يونيو 2018 اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد في القاهرة على تبني “رؤية مشتركة” بين الدولتين حول سد النهضة تسمح لكل منهما بالتنمية “دون المساس بحقوق الطرف الآخر”.

وكان اجتماع ضم وزراء الخارجية ومسؤولي الاستخبارات في مصر وإثيوبيا والسودان في مايو من العام الماضي، عقد في أديس أبابا، وتوصل إلى تشكيل لجنة علمية لدرس تأثير السد على النيل الأزرق.

وتعطّل بناء مشروع سد النهضة أكثر من مرة، ولم يحدد تاريخ لإنجازه، بعد أن كان مفترضاً الانتهاء منه منتصف العام الماضي، هذا السد الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار وسيضم أكبر محطّة للطاقة الكهرومائية في القارة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق