ارتفاع الحرارة ولقاحات منتهية الصلاحية.. مطالبات بوقف حملة التحصين ضد الوادي المتصدع والجلد العقدي

طالب الدكتور علي سعد علي رئيس لجنتي الثروه الحيوانية والنقابات الفرعية، بنقابة الأطباء البيطريين، بتأجيل الحملة القومية الثانية للتحصين ضد مرضي الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع، التي انطلقت اليوم السبت، على مستوى الجمهورية، وذلك تحت رعاية الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وقال “سعد”، إن هناك الكثير من الأزمات التي ستتسبب في أزمة كبيرة حال الاستمرار في الحملة، على رأسها ارتفاع درجات الحرارة خاصة في صعيد مصر، والإجهاد الحرارى وما له من أثر ضار على الحيوانات أثناء التحصين، وتعرض الأطباء والطبيبات لضربات الشمس الحارقه أثناء التحصين.

وأكد أن هناك لقاحات صلاحيتها منتهية في شهر ٦ الجاري، وهي بالفعل موجودة بالوحدات ومخازن المديريات بالمحافظات، وهذا أكبر دليل لعدم استخدامها إلا بعد التأكد من معايرتها نظرا لسوء التجهيزات بالوحدات البيطرية، وعدم وجود ثلاجات ببعضها وانقطاع التيار الكهربائي إجباري بالوحدات التي توجد داخل الوحدات الزراعية (القرى الإرشادية).

وأشار أيضا إلى أن انشغال الوحدات البيطرية بإجراء الجرد السنوى في 30 يونيو المقبل ستتسبب في أزمة، وآخر حملة تحصين ضد الحمى القلاعيه كانت فى شهر فبراير وانتهت منتصف شهر مارس، أي أنه ليست هناك ضروره للتحصين.

وأوضح أن الجدوى الوحيدة من التمسك بالتحصين الأسبوع القادم، هو فقط التخلص من اللقاحات التي ستنتهي صلاحيتها بعد أسبوع، تجنبا لإحالة رئيس الاداره المركزية للطب الوقائي ونائب الوزير للمسائلة القانونيه بإهدار المال العام.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق