“الجبلاية” تفتح صفحة جديدة مع الأهلى بعد اختيار “الخطيب” سفيرًا لأمم إفريقيا

هانى عبد الصبو ر

مشاكل عديدة طرأت على الساحة الرياضية خلال الفترة الأخيرة، أبرزها كان الخلاف بين اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة، ومجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، للعديد من الأسباب في مقدمتها عدم مساندة اتحاد الكرة للمارد الأحمر في البطولات الإفريقية، ورفضه إنهاء الدوري قبل مباريات كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليًا في مصر، وإلا الاعتذار عن استكمال المسابقة.

المشاكل العديدة دفعت الأهلي للتهديد باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قبل أن يتدخل وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي للتهدئة بين الطرفين، لفرض مزيد من الاستقرار على الساحة الرياضية قبل انطلاق كأس الأمم الإفريقية، وهو ما حدث بالفعل بعد أن توصل الطرفان لصيغة توافقية ترضى الجميع.

وعقب الصلح الذي تم تحت رعاية الوزير، حرص أبو ريدة على ترضية نجم الكرة المصرية محمود الخطيب، عن طريق اختياره سفيرًا لكأس الأمم الإفريقية، إذ أرسل رئيس الاتحاد المصري خطابا للسكرتير العام للاتحاد الإفريقي معاذ حجى، يطلب خلاله ضم “بيبو” ضمن قائمة السفراء في مصر.

وتنتظر جماهير الكرة المصرية انتهاء مباريات البطولة القارية، وبدء مباريات الموسم الجديد، لمعرفة مستقبل العلاقة بين القلعة الحمراء والجبلاية، فهل تستمر حالة الصلح بين الطرفين، أم تطفح المشاكل على السطح مرة أخري؟.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق