• بحث عن
  • طبيبتان مصريتان تحرزان جائزة لوريال العالمية في المسؤولية المجتمعية للأمراض الجلدية

    حصلت طبيبتين مصريتين على جائزة لوريال العالمية للمسؤولية المجتمعية كأفضل مشروع في أفريقيا والشرق الأوسط، خلال فعاليات المؤتمر العالمي لأطباء الجلدية (World congress of Dermatology)، وذلك بحضور كبار أطباء وخبراء الجلدية في العالم، بعد تفوقمها فى المسابقة التى تعقد للعام الثالث بمشاركة الرابطة الدولية لجمعيات الأمراض الجلدية والمؤتمر العالمي للأمراض الجلدية، وتفوقهما على نحو 123 مشروع في المسابقة من 34 دولة حول العالم

    وتقدمت كلا من الدكتورة  داليا جمال  أستاذ ورئيس قسم الأمراض الجلدية والتناسلية والليزر والتجميل بالمركز القومي للبحوث، والدكتورة راجية الوشاحي استشاري الأمراض الجلدية والتجميل والليزر بمشروع “حياة أفضل بعد الحروق”، والذي يأتي بالتعاون مع مؤسسة أهل مصر ومركز البحوث القومي والذي يهدف الى الحصول على أفضل النتائج العلاجية لمرضى الحروق من خلال تطبيق ثلاث محاور اساسية تشمل: الوقاية، والعلاج، وإعادة التأهيل

    جاءت رعاية لوريال لهذه الجائزة العالمية بالمؤتمر العالمي لأطباء الجلدية انطلاقاً من إيمان الشركة الراسخ بأهمية البحث العلمي والابتكار والتطوير كونهم ركائز أساسية لاستراتيجية الشركة، كما تؤكد الجائزة على تقدير الشركة لمجهودات أطباء وخبراء الجلدية الحثيثة في جميع أنحاء العالم وبالاخص مشاركتهم بصورة إيجابية وفعالة في مجال الصحة الجلدية والخدمة المجتمعية.

    وفي هذا السياق، قال محمد العربي-رئيس قطاع المنتجات في لوريال مصر: “نفخر أننا ننتمي لمجموعة عالمية تحرص على إطلاق ودعم المبادرات المستدامة التي تساهم في تمكين مختلف التخصصات، ففي هذا النطاق، تدعم لوريال المبادرات المبتكرة الخاصة بالأمراض الجلدية حول العالم بهدف تعزيز القطاع وتشجيع أطباء الجلدية على اقتطاع جزء من وقتهم في معالجة ودعم والفئات الأكثر احتياجا”.

    وأعرب العربي عن فخره بالإعلان عن فوز أول طبيبتين مصريتين بالجائزة العالمية للمسؤولية المجتمعية في مجال الأمراض الجلدية منذ إطلاق هذا البرنامج منذ 12 عاماً، حيث اختير مشروعهم من ضمن أكثر من 123 فكرة مشاركة لهذا العام من جميع أنحاء العالم.

    مشيراً إلى الدور الفعال لأطباء الأمراض الجلدية في معالجة المرضى بصورة مبتكرة تساهم في “إعادة دمجهم” بشكل كامل في المجتمع. وأوضح العربي أنه كان لزاماً على الأطباء المشاركين أن يتقدموا بمشاريع تعكس قيم شركة لوريال العالمية، ولذلك فقد تضمنت ثلاثة محاور رئيسية وهم: الوقاية وزيادة الوعي بشأن الصحة الجلدية، ومساعدة المرضى في تقبل حالاتهم، وتقديم الرعاية والتغطية والجراحة”.

    و أعربت الدكتورة راجية وشاحي استشاري الأمراض الجلدية والليزر والتجميل عن سعادتها بنيلها الجائزة العالمية قائلة: “تؤكد الجائزة على قدرة الطبيبات المصريات على المنافسة في المحافل الطبية الدولية، وحصولي على الجائزة هو بمثابة تقدير لمجهود بحثي وعلمي ركز على مزج طرق علاجية مختلفة بهدف الخروج بأفضل النتائج العلاجية للمرضى”.

    وأشارت الدكتورة داليا جمال أستاذ ورئيس قسم الأمراض الجلدية والتناسلية بالمركز القومي للبحوث” أن مثل هذه المبادرات تعمل بصورة إيجابية على تعزيز القطاع ككل من خلال تشجيع أطباء الأمراض الجلدية لبذل الوقت والمجهود في المسؤولية المجتمعية، ودعم الفئات الاكثر احتياجاً من خلال مبادرات ومشروعات بناءة”.

    تابعت: “ينفذ مشروع ” حياة أفضل بعد الحروق” بالتعاون مع المركز القومي للبحوث والدكتور  عادل أحمد مدير القطاع الطبي بمؤسسة اهل مصر وهو يركز على ثلاثة محاور رئيسية تشمل: الوقاية، والعلاج، وإعادة التأهيل. حيث تتميز الفكرة البحثية بأنها تخلق الوعي اللازم حول كيفية الوقاية من التعرض للحرائق، بالإضافة إلى توفير فرص تأهيلية ما بعد العلاج، خاصةً وأنها تعد خطوة رئيسية لا يمكن إغفالها، فالدعم النفسي الذي يحصل عليه المصابين هو عنصراً جوهرياً في عودتهم لممارسة حياتهم بصورة طبيعية”.

    وصرحت داليا، أنه تم علاج أكثر من 1000 حالة من ضحايا الحروق حتى الآن، وما زلنا نتطلع إلى المساهمة في علاج عدد أكبر من المصابين من خلال مشروع “حياة أفضل بعد الحرائق”.

    الجدير بالذكر أن جائزة لوريال العالمية للمسؤولية المجتمعية في مجال الأمراض الجلدية تُمنح كل عام لخمسة فائزين، حيث يتم اختيار فائز واحد عن كل قارة، وتعطى لأفضل المبادرات الاجتماعية التي تهدف إلى مساعدة مرضى الجلدية لتعزيز ثقتهم في نفسهم وتحسين جودة حياتهم، حيث يتم تقييم المبادرات من خلال خبراء عالميين من أطباء الجلدية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق