“مش ذوقي”.. دونالب ترامب يرد على صحفية اتهمته باغتصابها

بسنت محمد

خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن صمته، بعد اتهامه بالاغتصاب من قبل كاتبة صحفية، نافياً الأمر كليا: “إنها ليست من النوع المفضل الذي يرغبه من النساء”.

ووصف ترامب الكاتبة “إليزابيث جان كارول” بـ”الكاذبة”، بشأن أقولها المزعزمة بأنه اغتصابها داخل غرفة تبديل الملابس في متجر متعدد الأقسام بنيويورك في منتصف التسعينيات.

وروت الصحيفة تفاصيل حادث الاغتصاب مؤخراَ، في لقائها مع صحيفة “ذا هيل” الأمريكية، ليخرج فورا الرئيس الأمريكي مدافعاً عن نفسه.

وجاء رد ترامب: “سأقولها باحترام كبير: أولا.. إنها ليست من نوع النساء المفضل لدي. ثانيا..”لم يحدث هذا أبدا، حسنا؟”

وفي وقت سابق، صرحت كارول شبكة “سي إن إن” أنها التقت صدفة مع ترامب في متجر “بيرغدورف غودمان” للملابس في مانهاتن، “فطلب رأيها بشأن شراء ملابس داخلية لامرأة قبل أن يكشف لها أنها هي المرأة التي يريد شراء الهدية لها.. ثم وعلى سبيل المزاح اقترح أن تقوم هي بتجربة وقياس الملابس”.

وتابعت، إن ترامب هجم عليها ودفعها إلى الجدار وأنزل سروالها، ثم تسرد تفاصيل عن الطريقة التي اغتصبها بها.

وروت: “في اللحظة التي أغلق فيها باب غرفة تبديل الملابس، اندفع باتجاهي ودفعني نحو الحائط وتسبب بارتطام رأسي بشدة ووضع فمه على شفتي”.

وزعمت أنه تعدى عليها جنسيا في غرفة ملابس في “بيرغدورف غودمان” ، مضيفة أنه “قام بشبك يديه حول جسدها قبل أن ينزل سروالها عنوة”.

وأضافت كارول أن ترامب أوقفها على الحائط قبل أن تتمكن من دفعه بعيدا عنها والهرب من غرفة الملابس.

وأكدن إنها حاولت مقاومته طوال ثوان عديدة دون جدوى، قبل أن تتمكن في النهاية من الإفلات منه والفرار.

يذكر أن مجلة “نيويورك ماجازين” أشارت سابقا أن إليزابيث هي المرأة رقم 16 التي تتهم الرئيس الأمريكي الحالي بالاعتداء عليها جنسيا، بينما وصف البيت الأبيض اتهامات الصحفية بأنها “قصة خاطئة تماما وغير واقعية، تظهر بعد كل هذا الزمن لهز صورة الرئيس”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق